آخر أخبار الرياضة، العمق الرياضي، الكرة المغربية

أسود الأطلس ونسور قرطاج .. مواجهة مغاربية تعد بالفرجة

يدخل المنتخب المغربي لكرة القدم مواجهة ودية ثانية اليوم الثلاثاء في أقل من أسبوع وطموحه تأكيد الأداء الذي ظهر به منذ نهائيات كأس أمم إفريقيا التي أجريت بالغابون نهاية يناير ومطلع فبراير الماضي، بعد أن تمكن من التأهل إلى الدور الثاني من هذه المسابقة ، وخرج من باب الفراعنة في مباراة ربع النهاية.

ودية اليوم ستجمع أسود الأطلس بمنتخب لطالما خلق المتاعب لكرة القدم الوطنية في العديد من المناسبات، ولعل أبرزها مباراة نهائي كأس أمم إفريقيا 2004، ويتعلق الأمر بالمنتخب التونسي الذي أسقط رجال الزاكي آنذاك في أقوى ظهور للكرة المغربية منذ سنوات طويلة، عندما كان المغاربة يعقدون الآمال للعودة بثاني كأس إفريقية في تاريخ المنتخب

مباراة أسود الأطلس ونسور قرطاج من المرتقب أن تشهد ندية كبيرة في وسط الملعب كما تعد الجمهور المغربي والتونسي بأداء في المستوى ، بالنظر إلى تاريخ المواجهات بين المنتخبين ، والتي تعرف صراعا كبيرا على الكرة، وأيضا باعتبار المباراة من الدربيات المغاربي التي تستأثر باهتمام كبير.

الاسود سيطمحون أمام الجماهير المغربية بملعب مراكش إلى تكرار نتيجة المباراة الودية الأولى أمام منتخب بوركينافاسو أما نسور قرطاج فتحقيق الفوز أمام المغرب يعتبر حافزا معنويا كبيرا لمواصلة المشوار في التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا والعالم

هذا، وتجرى هذه المواجهة بين المنتخبين على أرضية ملعب مراكش الكبيرة مساء اليوم الثلاثاء بداية من الساعة السابعة مساء.

و تندرج هذه المباراة في إطار تحضيرات أسود الأطلس للاستحقاقات الكروية المقبلة.

يشار إلى أن المنتخب المغربي سيخوض إقصائيات كأس العالم (روسيا 2018 )، حيث من المرتقب أن يواجه فريق مالي في 28 غشت المقبل بميدانه، على أن تجرى مباراة الإياب يوم 2 شتنبر