مسيرة على الأقدام احتجاجا على تغيير موقع بناء إعدادية بتنغير
https://al3omk.com/161115.html

مسيرة على الأقدام احتجاجا على تغيير موقع بناء إعدادية بتنغير

خرجت ساكنة قرية “بوتغرار” بجماعة إغيل نومكون، إقليم تنغير، في مسيرة احتجاجية حاشدة مشيا على الأقدام في اتجاه مقر قيادة أهل مكون على مسافة 15 كيلومترا، للمطالبة بعدم تغيير موقع الثانوية الاعدادية التي كان مقررا بناؤها بالقرية المذكورة حسب تعبيرهم.

وتساءل المحتجون، عن “أسباب تغيير موقع الثانوية دون الاستشارة مع الساكنة المعنية بمعاناة أبنائها لاستكمال دراستهم دون أن يجدوا الأجوبة الكافية، مضيفا أنه تم توجهيهم صوب مديرية التعليم بتنغير، والتي أبلغتهم _حسب قولهم_ أن “هناك عريضة للتوقيعات من الساكنة تطالب بعدم إقامة المشروع بدوارهم، وهو ما نفاه السكان جملة وتفصيلا، ما جعلهم يعتقدون أن هناك من عمل على تزوير توقيعات السكان دون استشارتهم وأن هناك جهات متواطئة في الأمر”.

وأوضح مصدر من المحتجين، في تصريح لجريدة “العمق”، أنهم سبق لهم أن استفسروا عامل إقليم تنغير عن مآل مشروع بناء الثانوية الاعدادية الذي سبق للعمالة أن وعددتهم بها في احتجاجات ومطالب سابقة.

وأكد المتحدث، أنه “كان مقررا تشييد ثانوية إعدادية بدوار بوتغرار باعتباره يمثل نقطة لالتقاء باقي الدواوير المعنية ( تمستكيت، تمكلونة زناك لحوط، اكوتي…) والتي يعاني أبناؤها من بعد الثانوية الوحيدة بتراب الجماعة بأكثر من 20 كليمترا”، مضيفا أن “ساكنة الدوار عملت على توفير الوعاء العقاري اللازم من أراضي الجموع، ووضعه تحت تصرف مديرية التربية الوطنية بتنغير”.

وأضاف أن “الساكنة بدلت جهدا كبيرا لربط موقع المشروع بالطريق، بامكانيتهم الذاتية، ليتفاجأوا بنقل المشروع الى منطقة لا تتوفر فيها أي شروط موضوعية”.

ومن جهته، نفى المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بتنغير، خالد فتاح، في تصريح لجريدة “العمق”، أن يكون هناك أي تغيير في موقع بناء الثانوية الاعدادية، مؤكدا أن اختيار الوعاء العقاري، يعهد للجنة مشتركة تقوم بزيارة لعدد من المناطق وتوقم باختيار البقعة الأرضية وفق عدة معايير.

وأضاف فتاح، أن “اللجنة المشتركة للمنطقة بعد الزيارات التي قامت بها للمنطقة وقع اختيارها على منطقة “زناك” لتحتضن الثانوية الإعدادية”، مضيفا أن “مديرية التعليم لم تقدم أي وعد لساكنة دوار بوتغرار لإقامة الاعدادية على أرضهم”.

1

لم تكن هناك مسيرة على الأقدام ههههههههههههههه ما تبقاش تسرق