مجتمع

إعطاء انطلاقة أشغال توسيع طريق إقليمية بسيدي إفني

أشرف عامل إقليم سيدي إفني، صالح داحا،أمس الأربعاء، على إعطاء انطلاقة أشغال توسيع وإصلاح الطريق الاقليمية رقم 1901 الرابطة بين سيدي إفني وواد أساكا بجماعة اسبويا على طول 38 كلم بغلاف مالي يقدر ب22 مليون درهم.

ويهدف هذا المشروع، الذي حضر حفل انطلاقته، بالخصوص، المدير الجهوي للتجهيز والنقل واللوجستيك لجهة كلميم واد نون، ورئيس المجلس الاقليمي لسيدي إفني، ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبون، إلى الرفع من مستوى السلامة الطرقية وتحسين الخدمات الطرقية بالإقليم وحذف النقط السوداء المتواجدة بهذا المسار الطرقي وكذا المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

ويندرج هذا المشروع في اطار شراكة بين وزارة التجهيز والمجلس الإقليمي لسيدي إفني والمديرية العامة للجماعات المحلية والتي تروم إنجاز وتأهيل الشبكة الطرقية بالإقليم.

وبالمناسبة ذاتها، قام عامل الإقليم بزيارة تفقدية لورش أشغال بناء سد “ألتلي أسيف أبو درارن” بالجماعة القروية تيوغزة والذي انطلقت الأشغال به بداية سنة 2016.

وقد رصدت لهذه المنشأة المائية، التي أقيمت على وادي اكريمة (حوالي 19 كلم عن سيدي افني)، استثمارات بقيمة 44 مليون درهم بتمويل من الوزارة المنتدبة لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلفة بالماء.

وينضاف هذا المشروع إلى ثلاثة سدود أخرى في إطار مشروع حماية المدينة من الفيضانات، ويتعلق الأمر بسد اكريمة الذي أنجز سنة 2012 وسد إد بوعشرة المنجز سنة 2016، فضلا عن سد أسيف أوندر الذي من المتوقع أن تنطلق الأشغال به بداية السنة المقبلة.

ومن شأن هذه المنشأة المائية، التي تبلغ طاقتها الاستيعابية ثلاثة ملايين متر مكعب، والتي أقيمت على مساحة 35 هكتار، الحماية من الفيضانات وتغذية الفرشة المائية و إرواء الماشية والسقي الصغير.