سياسة

بنحمزة: ما وقع بـ “الاتحاد العام” مقدمة لانهيار الأنظمة السياسية

21 مايو 2017 - 17:34

قال الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال عادل بنحمزة، إن ما حدث اليوم بالمؤتمر الاستثنائي لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، هو بداية لبداية سقوط الأنظمة السياسية التي تستفز النقابات والأحزاب القانونية.

وقال بنحمزة في تصريح صحفي على هامش أشغال مؤتمر النقابة المقربة من حزب الاستقلال، والذي قامت قوات الأمن بمنع استكمال أشغاله، “إننا اليوم عشنا لحظات لم تكن حتى في عهد سنوات الرصاص”.

وشدد على أن ما حدث اليوم “لم يكن حتى في سنوات ماقبل سنوات الرصاص”، مبرزا أن “ما حدث لم يعشه المغرب نهائيا”، مشيرا أن هذا السلوك الذي وقع اليوم بسببه انهارت دول، متهما جهات لم يسمها بأنها تريد اشعال الفتنة في البلاد.

وأوضح أن ما حدث بالمؤتمر لا ينتمي إلى بلد راكم إصلاحات سياسية واقتصادية وحقوقية، مشددا على أن ظروف انعقاد المؤتمر كانت قانونية، وأن وكيل الملك الذي أعطى أمر التدخل كان عليه أن يكون أول شخص يطلع على الأحكام التي صدرت يوم الجمعة عن المحكمة الابتدائية بالرباط.

واعتبر أن من يهين أحكام القضاء هو السلطة المسؤولة أولا عن حماية الحقوق والحريات، مشيرا إلى أن هناك جمعيات غير قانونية تعقد اجتماعات دون منعها، فما بالك بنقابة قانونية يتم اقتحام قاعة انعقاد مؤتمرها رغم أنه لا يوجد أي مبرر من الناحية القانونية ولا من الناحية السياسية لفعل ذلك.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

سياسة

وزير الداخلية الإسباني: المغرب وإسبانيا شريكان موثوق بهما منذ مدة طويلة

وزيرة مغاربة العالم سياسة

موت مهاجرين مغاربة في العراء بإسبانيا يجر الوفي للمساءلة البرلمانية

سياسة

سيحدد مصير الجهة خلال 25 سنة المقبلة.. جهة الشمال تصادق على تصميمها الجهوي

تابعنا على