قبيلة بزاكورة تتهم العامل بـ”التدخل في القضاء” وتستنجد بالملك (فيديو)
https://al3omk.com/179406.html

قبيلة بزاكورة تتهم العامل بـ”التدخل في القضاء” وتستنجد بالملك (فيديو)

ناشد سكان قبيلة الفكارة أولاد يحي، قيادة تانسيفت، إقليم زاكورة، الملك محمد السادس، من أجل التدخل ضد “شطط عامل الإقليم الذي أصبح فوق الدستور المغربي والذي يعتبر الإقليم ضيعة وملكا له”، على حد تعبيرهم.

واستنكر سكان قبيلة الفكارة أولاد يحي، قرارا للمحكمة يقضي بإفراغهم من أراضي أجدادهم، بعد أن توصلوا بقرار التنفيذ، محملين المسؤولية في ذلك للسلطات المحلية ممثلة في عامل الإقليم الذي اتهموه بأنه “يتحكم في القضاء والمحافظة العقارية التي رفضت منح ذوي الحقوق وثيقة إدارية رسمية تثبت أحقيتهم التاريخية في الأراضي السلالية التابعة لهم بناء على التحديد الإداري 1949، تحت رقم c287”.

وأكد المشتكون، أن قرار المحكمة نزل عليهم كالصاعقة، خصوصا على أحد المستثمرين، من أبناء المنطقة، ومن ذوي الحقوق، لذي يدعى “الخالق امبارك”، الذي استثمر أزيد من 150 مليون في القطاع الفلاحي، لإحداث مناصب شغل قارة لأبناء القبيلة.

واتهم سكان القبيلة، عامل إقليم زاكورة، بأنه “تدخل في سير القضاء، وعجل بالنفاذ بإخراج ذوي الحقوق من أراضيهم السلالية الجماعية، وبناء عليه ستؤول ما يناهز 500 هكتار إلى أناس غرباء عن الجماعة السلالية الفكارة أولاد يحي”.

ومن جهتهم، أعلن أعيان المنطقة ونوابها، رفضهم لما اعتبروه بـ”القرار اللاقانوني والذي يتضمن شططا في استغلال النفوذ والسلطة، بعد أن عين العامل وكيلا من ساكنة زاوية ايناس التي لا تنتمي جملة وتفصيلا لقبيلة الفكارة أولاد يحي”، مؤكدين “تشبثهم بجميع أراضيهم السلالية الجماعية، بشتى الطرق الممكنة”.

ووجه ساكنة القبيلة، عبر شريط فيديو، “نداء عاجلا إلى الملك وإلى جميع الجهات المعنية من وزارة وصية وسلطات محلية وقضاء وحكومة ونواب برلمانيين وجميع فعاليات المجتمع المدني لكبح جماح شطط عامل الإقليم، الذي أصبح فوق الدستور المغربي معتبرا الإقليم ضيعة ملكا له”.

وطالبت الساكنة بـ”زيارة عاجلة للملك، ليطلع عن كثب على تجاوزات السلطة المحلية التي باتت تهدد مصالح المواطنين وفق هواها الشخصي وليس الإداري القانوني الصرف”.