برلمانية عن البيجيدي تهاجم “الهمة” وتذكره بـ 20 فبراير
https://al3omk.com/183884.html

برلمانية عن البيجيدي تهاجم “الهمة” وتذكره بـ 20 فبراير

أثار الخروج الإعلامي المثير للمستشار الملكي فؤاد عالي الهمة، حفيظة عدد من أعضاء البيجيدي، وذلك على خلفية انتقاد الهمة لبنكيران بخصوص تسريب خبر لقائه به وربطه بأحداث الحسيمة، حيث قال الهمة: “إذا كان بنكيران يريد استمرار الأوهام بالسكوت عن الحقيقة، والسماح بانتشار البهتان، فأنا أرفض أن يكون ذلك باسمي”.

وفي هذا الصدد هاجمت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية إيمان اليعقوبي، مستشار الملك قائلة: “كان على الهمة إخراج مدفعيته للصحافة التي أوردت الخبر لا في وجه بنكيران، طالما أنها لم تكتب الخبر عن لسان رئيس الحكومة السابق شخصيا. وإذا كان الهمة قد زار بنكيران في إطار الصواب كما قال فكان الأحرى أن يحافظ على هذا الصواب وأن ينفي الخبر “بلا ما يضيع الأجر”.

وأكدت البرلمانية في تدوينة لها على صفحتها الرسمية بفيسبوك أن “بنكيران لم يصرح بشكل رسمي بأي تصريح بخصوص مدلول زيارة الهمة له، وما تم تداوله المسؤول عنه هو وسائل الإعلام التي تحدثت عن الخبر. وحديث الهمة عن أن بنكيران يريد بيع الأوهام وكأنه يدفع بنكيران للخروج بتصريح مع أن الخبر لم يتجاوز عمره 24 ساعة وأن الصحافة لم تتأكد من بنكيران شخصيا حول صحة ما أوردت هي”.

وأضافت: “إذا كنا سنتعامل مع منطق أن حراك الحسيمة انطلق حين كان بنكيران رئيسا للحكومة، مع أن الحراك لم يقم احتجاجا على لبنكيران أو لأنه كان رئيسا للحكومة بل بسبب مقتل محسن فكري، فلنتعامل بنفس المنطق ونتساءل عن السياق الزمني لقيام حراك 20 فبراير أيضا”.

وزادت اليعقوبي من هجومها على الهمة متسائلة: “وبالمناسبة، لدي سؤالان: متى كان بنكيران يبيع الأوهام حتى يتكلم الهمة عن “استمراره”؟ وما الذي يخرج الهمة في هذا التوقيت السياسي بالضبط وبتصريح مثل هذا في حق بنكيران، يظهر أن الأمر أكبر من مجرد تكذيب لمعلومات صحفية؟”.