https://al3omk.com/184089.html

جامعة هولندية تتجه لابتكار أوّل لقاح ضد الملاريا

بدأت الثلاثاء في جامعة رادبود في هولندا، اختبارات مادة جديدة قادرة على أن تصبح في نهاية المطاف أوّل لقاح مضاد للملاريا تحت إشراف ميغل برودينشيو من جامعة لشبونة.

وفي مقابلة مع “سبوتنيك” قال ميغل برودينشيو إن “طريقة العلاج المبتكرة لمكافحة الملاريا تم اختبارها على ثلاثين متطوعاً من قبل مجموعة من الباحثين الدوليين، ولا تشكل أي خطر على الأشخاص الذين يتعرضون لهذه التجربة.

وصرح المتحدث باسم الوكالة أن “المتطوعين لا يتعرضون إلى أي خطر، حيث أن اللقاح المبتكر لا يتسبب في أي مرض، وخلال اختبار الفعالية حتى المتطوعين في مجموعة المراقبة “غير المحصنين” يتلقون العلاج قبل ظهور أي أعراض”.

وعن مادة اللقاح الجديد شرح المتحدث أن المتطوعين سيتعرضون للسعات بعوض Anopheles stephensi والتي تحمل الأنواع المعدلة وراثيا وغير الخطيرة من طفيل البلازموديوم، والذي يسبب الملاريا.

ويتابع سير الاختبارات عدد متنوع من المتخصصين، بما في ذلك أشلي بيركيت، المدير الإداري لمشروع “مبادرة اللقاح ضد الملاريا.”

وقال إن “هذا اختبار لتلوث الملاريا المسيطر عليه (CHMI) الذي يقلل من المخاطر”.

ووفقا للسيد برودينشيو فإن ما لا يقل عن 10 إلى 15 سنة ستمر قبل أن يحصل هذا اللقاح، في حال نجاح الاختبارات، على ترخيص.

وقال السيد بيركيت سبوتنيك إن “عدداً من الهياكل تعمل الآن على قدم وساق لإنهاء الملاريا بحلول عام 2040”.

يذكر أن الملاريا تصيب سنويا أكثر من 200 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وغالبا ما تؤدي إلى وفاة المصابين، وعلاوة على ذلك، فإن الملاريا تزداد مقاومة أكثر فأكثر للعلاجات المضادة والتي لا تزال مجرد تخفيف المرض دون هزيمته.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك