مطار مراكش يستضيف معرضا لطيران الأعمال بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا
https://al3omk.com/186229.html

مطار مراكش يستضيف معرضا لطيران الأعمال بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

يستضيف مطار مراكش المنارة الدولي يومي 12 و13 شتنبر القادم معرضا للوقوف على آخر مستجدات قطاع طيران الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا). وأفاد بلاغ للمكتب الوطني للمطارات أن هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة من جمعية طيران الأعمال بالشرق الاوسط وشمال إفريقيا، يتوقع أن تستقطب أزيد من ألفين و500 زائر مهني.

ويشارك في هذه التظاهرة 65 عارضا من مختلف الفاعلين في هذا الميدان الحيوي، منهم شركة (غولفستريم) إحدى الجهات الداعمة رسميا لفعاليات هذا المعرض.

وأشار المصدر ذاته أن العديد من الشركات الرائدة في قطاع الطيران أكدت فعليا مشاركتها في دورة هذه السنة، منها شركة “بوينغ بيزنيس دجيت”، إلى جانب عارضين آخرين من بلدان مختلفة من قبيل “أفريكير” بالولايات المتحدة الأمريكية “وجيث افريسون” من سويسرا و”جيتكس” من الإمارات العربية المتحدة.

وحسب البلاغ، فإن هذه التظاهرة، التي نظمت نسختها الأولى سنة 2015، جاءت لتعزيز المكانة المتميزة التي تحظى بها المملكة في صناعة طائرات الأعمال، مشيرا إلى أن هذا القطاع يوفر فرصا جمة أمام مختلف الفاعلين، بالنظر لمؤهلات المغرب في هذا المجال، وموقعه الجغرافي الاستراتيجي بالنسبة لأوربا والشرق الأوسط وباقي بلدان القارة السمراء. وأكد البلاغ أنه استنادا إلى عدد من التقارير، فإن المغرب يطمح إلى جلب، في أفق سنة 2020، نحو 100 مستثمر جديد في مجال صناعة الطيران، مما سيسمح بعائدات بقيمة 6ر1 مليار دولار وخلق 23 ألف منصب شغل جديد.

وأشار من جهة أخرى إلى أن حجم أسطول طائرات الأعمال تضاعف مرتين خلال العشر سنوات الأخيرة، في الوقت الذي يرتقب فيه استقبال إفريقيا خلال العشر السنوات القادمة (2016- 2025) لمزيد من الطائرات بقيمة 7 ملايير دولار، ثمثل فيها، طائرات الأعمال لمجموعة بومبارديي الكندية من الحجم الصغير والمتوسط، نسبة 80 في المائة.

ويذكر أن هذا المعرض، المنظم كل سنتين، يبقى بمثابة موعد للتلاقي والتفاعل بين مختلف الفاعلين في صناعة طيران الأعمال وغيرها من المجالات الأخرى ذات الصلة، وذلك رغبة في استكشاف الفرص التي يتيحها القطاع والبحث في سبل الكفيلة بتطويره.