https://al3omk.com/190815.html

“التوحيد والإصلاح” تدين عملية دهس المصلين في لندن

أدانت حركة التوحيد والإصلاح، عملية الدهس التي تعرض لها عدد من المصلين بعد انتهائهم من أداء صلاة العشاء والتراويح في مسجد دار الرعاية الإسلامية، قرب مسجد “فينسبري” بارك في العاصمة البريطانية لندن، أول أمس الإثنين، والذي راح ضحيته عشرة أشخاص بين قتيل وجريح.

ووصفت الحركة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عملية الدهس بـ”الفعل الإجرامي الشنيع أيا كانت الجهة التي دبّرته، لما فيه من استهداف للأبرياء ولأماكن العبادة التي تتفق كل الأعراف والقوانين والديانات والشرائع على توقيرها وعدم التعرض لها ولروادها بسوء”.

وثمنت الحركة ما سمته بـ”المواقف المتبصرة والمسؤولة التي أعلنتها السلطات البريطانية التي سارعت بكل مسؤولية إلى إدانة هذا الفعل الإجرامي”، موجهة تعازيها ومواساتها وتضامنها مع أسر وعائلات الضحايا، ودعاءها للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.