https://al3omk.com/191209.html

الاتحاد المغربي للشغل يلتحق بإطلاق سراح المعتقلين في حراك الريف

أعلنت الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل، عن مساندتها لحراك الريف، عبر بيان صادر عن اجتماع مكتبها التنفيذي، وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين النقابيين وكافة المعتقلين، من بينهم أعضاء في فرعها النقابي بالحسيمة، مضيفة أنها ستنتدب محاميين للدفاع عنهم.

وقال البيان أن وفدا من المكتب التنفيذي سيزور مدينة لحسيمة، للقاء الأسر والعائلات التي تعاني من اعتقال أبناءها، للمطالبة بوضع حد للاحتقان الكبير الذي يعيشه قطاع التعليم العمومي نتيجة السياسات الحكومية اللاشعبية والماسة بالمكتسبات التاريخية ورجال التعليم، حسب تعبير البيان.

النقابة وقفت، من خلال هذا البيان، على أوضاع قطاع التعليم و سجلت نقاطا اعتبرتها تراجعا عن المكتسبات التاريخية لرجال التعليم، مبدية استغرابها من جرأة ادارة مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج التي تمثلت في إعفاء كاتب عام فرع النقابة في بلجيكا.

وذكر البيان أن المؤسسة المعنية أعفت كاتب الفرع ببلجيكا من مهامه، بمجرد تأسيسه في تحد صارخ للقوانين الدولية و الوطنية بتواطؤ مع سفارة المغرب في بلجيك، مطالبة بالتراجع عن القرار بدون قيد او شرط والمطالبة بارساء حوار وتفاوض قطاعي حقيقي يفضي الى الاستجابة للمطالب العادلة و المشروعة لنساء ورجال التعليم بكل فئاتهم.لجدير بالذكر ان نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أيضا تحدت المنع و نظمت مسيرات وطنية من اجل مساندة ساكنة الحسيمة.

تعليقات الزوّار (0)