https://al3omk.com/205377.html

إرسال مصحف مغمّس بشحم الخنزير إلى مسجد في كاليفورنيا

تحقق الشرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بحادثة كراهية، بعد أن تلقت جماعة إسلامية في مدينة “سكرامنتو” نسخة من القرآن الكريم (مصحف) مغمسة في حاوية من شحم الخنزير.

وحسب وكالة “إرم نيوز”، فقد تلقى أعضاء في “مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية” (CAIR) في وادي ساكرامنتو، طرداً مثيراً للشبهة بتاريخ 28 يونيو، وبسبب خوفهم من فتحه اتصلوا بالشرطة.

وقالت كاتلين كوستا من (CAIR)، إن للطرد “رائحةً غريبةً قليلاً “، وقالت إنها لا تعرف ما بداخله وأضافت “أعتقد أننا رأينا كتاباً، وربما كان القرآن الكريم، ولكننا تركنا السلطات تقوم بفتحه”.

وتابع المصدر ذاته، أنه عندما قامت شرطة سكرامنتو بفتح الطرد، عثرت على حافظة طعام مختومة وفيها نسخة من القرآن الكريم، الذي كان مليئاً برسائل بغيضة مكتوبة على الصفحات الداخلية، وموضوعة في مادة حددتها السلطات بأنها كانت “شحم الخنزير”.

إلى ذلك، قالت “ليندا ماثيو” في إدارة شرطة سكرامنتو، إنه يجري التحقيق في الحادث كنوع من “النشاط المتصل بالكراهية” وإنه لم يتم ارتكاب جريمة فعلية.

وأضافت ماثيو، أن “رجال المباحث قرروا أن الطرد تم إرساله من قبل امرأة بيضاء في سن الـ 40 أو 50 من مدينة هيوستن بولاية تكساس”.

وقالت كوستا إن الحادث كان “بالتأكيد بغيضاً” وجزءًا من “موجة الحوادث البغيضة” في المنطقة.

وفي شهر يونيو الماضي، تعرض مسجدان للتخريب في سكرامنتو وضواحيها، حيث تركت نسخة من القرآن محروقة ومليئة بلحم الخنزير عند السياج خارج مركز مسجد النور الإسلامي في ساكرامنتو في 24 من يونيو الماضي، بينما نثرت صفحات ممزقة من القرآن الكريم خارج “مركز ديفيس الإسلامي” في ضواحي ساكرامنتو في 23 من يونيو الماضي، وصنف هذان الحادثان من قبل الشرطة على أنهما “جرائم كراهية”، ولكن لم تجر أي اعتقالات.

وارتفعت الحوادث المعادية للمسلمين في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، وكان هناك ارتفاع حاد خلال النصف الأول من عام 2017.

وقال “مركز العلاقات الأمريكية الإسلامية” CAIR في تقرير صدر يوم الإثنين الماضي، إن “451 حادثة تحيّز ضد المسلمين قد وقعت خلال الفترة بين نيسان/إبريل وحزيران/يونيو الماضيين، مما ساهم في ارتفاع نسبة جرائم الكراهية ضد المسلمين إلى 91% في النصف الأول من عام 2017 مقارنة بنفس الفترة من عام 2016”.

وفي ماي الماضي، طعن 2 من الرجال حتى الموت، بعد أن تقدما للدفاع عن فتاتين، واحدة منهما كانت ترتدي الحجاب، على متن قطار السكة الحديدية في بورتلاند، وتمت إدانة “جيريمي جوزيف” البالغ من العمر 35 عاماً بجريمة القتل فيما يتصل بالقضية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك