https://al3omk.com/214573.html

“مسيرة العتابي” تخرج بإسبانيا وهولندا للمطالبة بكشف الحقيقة (فيديو)

احتشد نشطاء الجالية المغربية المقيمة في الخارج، في مسيرات احتجاجية بكل من إسبانيا وهولندا، مساء اليوم الأحد، تضامنا مع الناشط عماد العتابي الذي توفي بعد إصابته في مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة، وتنديدا باستمرار اعتقال نشطاء حراك الريف، واستنكارا للتدخلات الأمنية التي وصفوها بـ”الهمجية” في حق المتظاهرين.

وتظاهر نشطاء الريف في كل من مدينة خيرونا الإسبانية، ودينهاخ الهولندية، رافعين صور العتابي والزفزافي ورموز الحراك المعتقلين، مع الإعلام الريفية والأمازيغية، مرددين هتافات تصف العتابي بـ”شهيد الحراك” وتطالب بالتحقيق في وفاته لكشف الحقيقة ومعاقبة المتورطين في مقتله، حسب تعبيرهم.

وردد المحتجون هتافات من قبيل: “الشعب يريد.. سراح المعتقل”، “لا للعسكرة.. لا للعسكرة”، “شعب الريف قرر.. إسقاط العسكرة”، “عاش الشعب عاش عاش.. شعب الريف ماشي أوباش”، “يا مخزن حذاري.. كلنا الزفزافي”، “هي كلمة واحدة.. هاذ الدولة فاسدة”.

يأتي ذلك بالتزامن مع احتجاجات حاشدة بمدينة إمزورن، مساء اليوم الأحد، استجابة لدعوات الاحتجاجات المنددة باستمرار المقاربة الأمنية في المنطقة والمطالبة بمحاسبة “قتلة العتابي” وذلك تحت شعار “مسيرة الوفاء للمعتقلين والشهداء”، مع إضراب شارك فيه عدد كبير من أصحاب المحلات التجارية بالمدينة ذاتها.

تعليقات الزوّار (0)