https://al3omk.com/216420.html

الملك: هجوم برشلونة عمل إجرامي منافي لكل القيم الدينية والإنسانية

ندد الملك محمد السادس بشدة، بالاعتداء الذي استهدف منطقة سياحية وسط مدينة برشلونة، أمس الخميس، مخلفا عددا 14 قتيلا وأزيد من 100 جريح، واصفا الهجوم بأنه عمل إجرامي مقيت منافي لكل القيم الإنسانية والتعاليم الدينية.

وبعث الملك برقية تعزية إلى العاهل الإسباني فيليبي السادس، وعقيلته الملكة ليتيسيا، قائلا: “لقد علمت ببالغ الأسى وشديد الاستنكار بنبأ الإعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف المنطقة السياحية وسط مدينة برشلونة، مخلفا عددا من الضحايا”.

وأعرب الملك للعاهل الإسباني، عن “تنديد المملكة المغربية القوي وشجبها لهذا العمل الإجرامي المقيت، المنافي لكل القيم الإنسانية والتعاليم الدينية، والذي استهدف المس بأمن واستقرار بلدكم الجار الصديق”.

وتقدم الملك للعاهل الإسباني ومن خلاله لأسر الضحايا وللشعب الإسباني، بأحر التعازي وأصدق مشاعر التضامن والمواساة، “داعيا الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتقبل الضحايا في ملكوته الأعلى، ويلهمكم وذويهم جميل الصبر والسلوان”.

وجدد الملك لعاهل المملكة الإسبانية، “الإعراب عن تضامن المملكة المغربية المطلق مع بلده الصديق وانخراطها التام في الجهود الدولية الهادفة إلى التصدي لآفة الإرهاب وتجفيف منابعه”.

وكان مصدر قنصلي مغربي بالعاصمة الكاطالانية برشلونة، قد كشف اليوم الجمعة، أن ثلاثة مغاربة يوجدون ضمن الجرحى في الاعتداء الذي استهدف أمس الخميس مدينة برشلونة.

وأوضح المصدر، أن الأمر يتعلق بسيدة تدعى رقية أوحو تبلغ من العمر 43 سنة مقيمة بإسبانيا، ورجل يدعى عمر الحمزاوي، وابنه أبو وبكر البالغ من العمر ست سنوات، واللذان يعيشان بمدينة مونبولييه وكانا في عطلة ببرشلونة.

وأضاف المصدر ذاته أن الضحايا المغاربة الثلاث يتلقون العلاجات الضرورية في مستشفيات ببرشلونة، مشيرا إلى أن الطفل المغربي المصاب دهسته الشاحنة التي استعملت في هجوم برشلونة، وهو الآن في وضع “حرج جدا “.

وتعرضت قنصلية المغرب بمدينة طراغونا الإسبانية، اليوم الجمعة، لاعتداء وُصف بالعنصري، حيث قام مجهولون بتليطح واجهة القنصلية بسائل أحمر، يشتبه في كونه عبارة عن دماء، وذلك ساعات بعد إعلان الشرطة الإسبانية عن اعتقال مشتبه بهم مغاربة في الهجومين الذين وقعا في برشلونة، أمس الخميس”.

وكانت أجهزة الطوارئ الإسبانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم الجمعة، أن حصيلة قتلى الهجومين الإرهابيين اللذين وقعا في إسبانيا ارتفعت إلى 14 شخصاً، بعد وفاة امرأة متأثرة بجروحها التي أصيبت بها خلال هجوم الدهس في مدينة كامبريلس.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية عن محققين قولهم إن الهجومين لهما صلة بخلية إرهابية واحدة تضم 12 شخصاً.