طريقة توزيع منح سنوية تثير غضب جمعيات محلية بفم زكيد

أثار قرار توزيع المنح السنوية المخصصة لفائدة الجمعيات الثقافية بالجماعة الترابية لفم زكيد باقليم طاطا غضب العديد من الجمعيات المحلية، والذي كان قد اتخذه المجلس الجماعي لفم زكيد في ختام دورته العادية المنعقدة بتاريخ 26 اكتوبر 2017.

ووصفت جمعيات محلية في مراسلة وجهتها الى عامل إقليم طاطا هذا القرار بـ”المخالف للقوانين الجاري بها العمل”، مضيفة أنه “مشيب بعيب غياب التعليل في التفاوت الحاصل بين القيم المالية الممنوحة للجمعيات المحلية ومنافيا لمبادىء الشفافية والعقلانية”.

كما اعتبرت أن المجلس بقراره هذا “ساير مقترح لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة غير المستند على اي حجج أو تبريرات كما يتضح ذلك من خلال مضامين محضر اجتماعها المنعقد بتاريخ 26 شتنبر 2017”.

ونبهت إلى أن من شأن هذا القرار أن “يكرس هيمنة الالحاقية والمس باستقلالية الجمعيات وتكريس الاتكالية ومنطق الولاءات والمصلحة الخاصة بدلا عن النجاعة والفعالية” على حد تعبير ذات المراسلة.

و طالب الموقعون على الرسالة المذكورة من عامل الاقليم “التدخل وفق ما يقتضيه القانون ومبادىء الشفافية والمسؤولية وحماية للمال العام من الهدر،لابطال مفعول هذا القرار ودفع المجلس الى مراجعته وتصويب العيوب التي اعترته”.

الى ذلك فإن الاعتماد المخصص لفائدة الجمعيات الثقافية برسم سنة 2017 وزع على أزيد من 30 جمعية وصفت بالعاملة في المجال الثقافي بتراب الجماعة.

تعليقات الزوّار (0)