تأجيل محاكمة تلميذ ورزازات.. والمحكمة ترفض منحه السراح المؤقت

في تطورات جديدة في قضية اعتداء تلميذ على أستاذه بثانوية “سيدي داود” بورزازات، قرر قاضي الأحداث بالمحكمة الابتدائية بورزازات تأجيل القضية إلى 21 نونبر الجاري، وذلك بعد ملتمس لمحامي الأستاذ “ع، أ” من أجل إعداد الدفاع.

وقال فتح الله السلامي، محامي التلميذ المعتدي، إن المحكمة قررت تأجيل القضية إلى غاية الثلاثاء 21 نونبر، وذلك من أجل إعداد دفاع الأستاذ المعنّف، مضيفا أن المحكمة رفضت طلب السراح المؤقت للتلميذ.

وكان السلامي، قد أكد في تصريح سابق أنه سيطلب من المحكمة الاكتفاء بتوبيخ التلميذ لأنه حدث وإرجاعه إلى والديه حتى يتمكن من متابعة دراسته، لأن مكانه هو القسم وليس السجن.

وعلاقة بالموضوع، أكد حسن خولال والد التلميذ في وقت سابق، أن ابنه كان ضحية “استفزازت” أستاذه، حيث اتهم هذا الأخير بأنه “يقوم بسب وشتم التلاميذ وإساءة معاملتهم، وهو ما لم يستسغه ابني فكانت ردة فعله الاعتداء عليه”.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول الصحراوي:

    الكل مشارك في الاعتداء في المدارس كيف لاساتدة يقولون لتلاميد بالابتدائي لبغى يقرى يقرى انا شادة مانضتي فما هو دور الاساتدة هنا الم يستقوا التوقيف من الادارة وادا اشتكيت الى الادارة فضحت امرك وتنتقد الاستادة او الاستاد من التلميد .
    اما التلميد فوجب تاديبه بالسجن ويتم دراسته في السجن ليكون عبرة والا سيزيد الاعتداء ان فلان ضرب وتقدم الى المحكمة وما وقع له سيكون قدوة ايها الاباء ربوا ابناءكم وعلموهم الاحترام والدين انكم مساءلون عن ابناءكم.

أضف تعليقك