وفاة عامل في حادثة شغل بمنجم “اميضر” ضواحي إقليم تنغير

لقي عامل مصرعه، زوال أمس الأحد، أثناء مزاولته لعمله بمنجم الفضة “اميضر” الواقع بتراب جماعة “اميضر”، بإقليم تنغير.

وذكر مصدر نقابي لجريدة “العمق”، أن الهالك والذي يدعى قيد حياته “المسعودي زايد بن مبارك”، قد توفي نتيجة سقوط أحجار عليه أثناء مزوالته لعمله لصالح شركة تدعى “هيدرومين” بمنجم إميضر.

وأضاف المصدر ذاته، أن الهالك توفي بعين المكان، بفعل انهيار أحجار كبيرة عليه أثناء قيامه بأشغال داخل غار بالمنجم المذكور، مضيفا أنه تم انتشال جثته من وسط الأحجار ونقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتنغير.

وأوضح المتحدث، أن المتوفي ينحدر من دوار “أمان نوقيدار” التابع لجماعة واكليم، بإقليم تنغير، وهو أب لثلاث بنات والمعيل الوحيد لوالديه المسنين.

يشار أن منجم الفضة بإميضر شهد شهر غشت الماضي حادثة شغل بترت على إثرها يد أحد المستخدمين، كما توفي عامل أخر يدعى “ابراهيم اللوز” كان قيد حياته عاملا بشركة “كلومين” قبل أن يتعرض لحادثة شغل جعلته طرح الفراش إلى توفي الصيف الماضي.

جدير بالذكر أن ساكنة “اميضر” تخوض اعتصاما فوق جبل “ألبان” منذ شهر غشت من سنة 2011 للمطالبة بضمان الحقوق الاجتماعية، الاقتصادية والبيئية للساكنة التي يوجد على أرضها أكبر منجم لاستخراج الفضة في شمال أفريقيا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك