هل نجحت الأساور الذكية في إثبات ذاتها؟

تعتبر أجهزة التتبع أو الأساور الرياضية الأقل حظاً في سوق التقنية، نظرًا لأن الإقبال عليها لم يحقق ما كان متوقعًا.

ويرجع العديد من خبراء التقنية عدم الإقبال على شراء تلك الأساور الرياضية إلى أن معظم تطبيقات تتبع الحالة الصحية من نبض وتنفس وغيرهما باتت ملحقة بالهواتف والألواح، علاوة على أنه يمكن تحميل مئات التطبيقات التي توفر تلك القياسات، فأصبحت تلك الأساور مجرد لمسة جمالية للتباهي، وبات ارتداؤها أكثر وضوحًا لدى الرياضيين.

ويستعرض “إرم نيوز” في التقرير الآتي مجموعة من أبرز الأساور الرياضية، والتي لقيت رواجًا بين المستهلكين من عشاق الأجهزة الذكية القابلة للارتداء منذ بدء إصدارها.

سوار سامسونغ

سوار “سامسونغ” أثبت أنه أحد أفضل الأساور الذكية في السوق، فهو مزيج بين الأساور الرياضية والساعات الذكية، وهو نسخة مطورة من الإصدار الأول، ويتميز بنحافة أكبر عنه وشاشته المنحنية super amoled بطبقة حماية ودرجة وضوح عالية، والنصوص فيها واضحة بشكل كبير.

ويتضمن السوار، الذي يعمل بنظام “تايزن” من “سامسونغ” زرين أحدهما للقائمة الرئيسة والآخر للعودة، ولكل منهما وظائف إضافية أخرى مثل: التحكم بالموسيقى ومعرفة نسبة البطارية، إلى جانب كون السوار يأتي بتقنية الملاحة GPS عبر غوغل مابس ويحسب الخطوات والعديد من الخدمات الأخرى، ولعل أهمها تنظيم كميات الماء اللازم شربها، وكميات الكافيين الواجب تقليلها.

سوار ذكي دقيق

يصفه خبراء التقنية بأنه “أدق سوار ذكي” في بياناته، ويحتوي هذا السوار في الخلف على حساس لقياس نبضات القلب، ويمكن عبر تطبيقه المخصص للهاتف التعرف على عدد الخطوات وعدد الكيلومترات التي سِرتها والسعرات التي حرقتها، وعدد الدقائق التي كنت خلالها في قمة نشاطك الرياضي، وحالات النوم وغيرها من الأمور.

وأصبح حزام السوار شبيهًا بحزام الساعة، وأطالت الشركة سلك الشاحن إلى الضعف ليسهل شحن السوار، مع العلم أنه لا يقبل الشحن إلا عبر الشاحن المخصص له، ومن أبرز مميزاته أنه يمكنه العمل لنحو أسبوعين دون الحاجة لشحنه.

PAVLOK Bracelet

هو أول سوار ذكي فى العالم يتم تصميمه من أجل مساعدة الإنسان على التخلص من العادات السيئة، وذلك عن طريق لسعه أو صعقه كهربائيًا بقوة تتراوح بين 50 إلى 450 ڤولتا حسب ضبط السوار.

وبحسب صناع الجهاز، فإن السوار سيرسل إشارات تحفز العقل لإعادة النظر في سلوك معين أصبح ضارًا لمرتدي السوار محاولًا أن يثنيه عن الاستمرار في هذا السلوك من أجل حياة أفضل.

ويمكن أيضًا- أن يسهم السوار في تعزيز العادات الإيجابية والتذكير بها، ويمكن ضبط السوار الصاعق عبر تطبيق للهاتف يعمل بنظامي “أندرويد” و”ios’ على السواء، ويمكن للمستخدم التحكم في قوة الصعقة.

Huawei TalkBand B3

هو الرفيق الأمثل لهاتفك، هكذا يعتبره التقنيون، وتخطى هذا السوار الفكرة التي قامت عليها الأساور الذكية، من خلال ميزة إضافية تتيح إمكانية استخدامه كسماعة بلوتوث للهاتف متوافقة مع نظامي “أندرويد” و”ios”، وتتيح شاشته المنحنية تصفح القوائم والاطلاع على الأسماء وإعادة ضبط المصنع وإعدادات الهاتف.

ومن خلال هذا السوار يمكنك مشاهدة اسم المتصل وآخر تنبيه وصلك على الهاتف، ويحتوي السوار على زر جانبي يسمح بالرد على المكالمات أو رفضها أو الاتصال بآخر شخص اتصل بك، إضافة إلى احتوائها على مايكروفونين أحدهما مخصص لعزل الجديد؛ ما يزيد من جودة المكالمات.

Fly Nixie

هي فكرة غير عادية تجمع ما بين السوار التقليدي وميزة التصوير بتقنية “سيلفي” والطائرات دون حركة، مشروع تقوم عليه شركة Intel عبر أحد الباحثين ويدعى كريستوفر، ويسعيان من خلال “نيكسي” إلى تقديم تجربة تصوير “سيلفي” عبر طائرة ذاتية القيادة مزودة بكاميرا عالية الدقة ترصد لقطات من زوايا لا يمكن لغيرها أن يمنحها للإنسان.

وتنطلق الطائرة رباعية المراوح، التي لا يتجاوز وزنها 100 جرام، بحركة معينة من اليد لتطير في الهواء ثم تلتقط الصورة أو الفيديو قبل أن تعود ليد صاحبها ليرتديها كالإسوارة مجدداً.

Xiaomi Mi Band 2

سوار صيني خارق مقارنة بغيره بحسب خبراء التقنية من واقع أن بطاريته تعمل لنحو 36 يومًا، وهناك الكثير من المزايا التي جاء بها أبرزها أنه يعتبر بديلًا للرقم السري للهاتف المتحرك، فإذا كنت قريبًا من هاتفك سيتعرف الجهاز على السوار وينفتح لك، ويمكنه تنبيهك عندما يأتيك اتصال على هاتفك.

وإذا غافلك الوقت وجلست لفترة طويلة دون أن تشعر، فإن هذا السوار سيتكفل بتنبيهك من أجل تغيير حركتك، ليس هذا فقط، بل يتابع هذا السوار الحركة اليومية الخاصة بك ويساعدك على تنظيم النوم، علاوة على قدرته على رصد الأنشطة الرياضية والصحية الأخرى المعتادة كافة، وتتميز قطعة السوار الرئيسة بأنها ضد الصدأ والصدمات والغبار والماء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك