حزب النهج يندد بسياسات "التفقير" بجرادة ويدعو لخلق جبهة للنضال

29 ديسمبر 2017 - 01:00

ندد القطاع النسائي لحزب النهج الديمقراطي ، بما وصفهوه بـ”سياسات التفقير والتهميش التي سلطت على مدينة جرادة، والتي جعلت منها مدينة شهيدة وشاهدة على ما أنتجته تلك السياسات من كوارث إنسانية، لم تبدأ مع فاجعة الشهيدين”، مطالبين بـ”الاستجابة الفورية لمطالب السكان وتوفير شروط الحياة الكريمة لهم”.

ودعا الحزب، في بيان اطلعت “العمق” على نسخة منه،  إلى “خلق جبهة واسعة للنضال ضد المخزن ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية”، معبرة عن تضامنها، “مع ساكنة جرادة في انتفاضتها السلمية ضد الحكرة والقهر، واعتزازها بهذا الرد النضالي القوي المطالب بالعيش الكريم والتنمية الحقيقية والمجسد لروح التضامن وقيم التآزر المنغرسة في الثقافة الشعبية المغربية” وفق البيان.

وجدد  القطاع النسائي للحزب، دعمه “لكل للنضالات الشعبية التي عرفتها العديد من المناطق، الريف وزاكورة وجرادة والاحتجاجات الاجتماعية التي عرفتها مناطق أخرى، ضد السياسات التي ينتهجها النظام المخزني والتي تكون ضحيتها الطبقات الكادحة”، مطالبين، “بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وكافة المعتقلين السياسيين وجعل حد لكل المتابعات التي يتعرض لها المشاركون والمشاركات في تلك الحركات الاحتجاجية السلمية”.

 

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واسفاه منذ سنتين

واهم من يعتبر التفقير رهين بجرادة او الحسيمة او الصويرة لابد للمغرب من رجال لانقاذه من براثن الترقيع فينما ضربتي لقرع يسيل دمو

مقالات ذات صلة

البيجيدي يرفض الخطابات الماسة بالاختيار الديمقراطي بدعوى مواجهة تداعيات “كورونا”

تم استثناؤهم.. الطلبة الممرضون يستنكرون عدم إعلان الوزارة لإجراءات امتحاناتهم

كسائر أفراد شعبه.. الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر دون خطبة

تابعنا على