بلجيكا تدين “رابور” حرض الجالية المغربية على الشغب

أدانت السلطات البلجيكية، مغني الراب المغربي الذي يحمل الجنسية البلجيكية “بنلابيل” بتهمة التحريض على أعمال الشغب، الذي رافق احتفالات الجالية المغربية بتأهل المنتخب إلى المونديال، وذلك بعد أن دعا عبر رسالة على صفحته بـ”فايسبوك”، إلى اجتياح الشوارع ببروكسيل بعد التأهل.

وحسب وسائل إعلامية فرنسية، فإن السلطات البلجيكية، أشارت إلى أن الرسالة التي نشرها “الرابور”، استجاب لها العديد من المغاربة الذين نزلوا إلى الشوارع وقاموا بأعمال تخريب وشغب مما أسفر عن مواجهات بين الأمن وبعض أفراد الجالية.

وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن الرابور المغربي “بنلابيل”، صرح لوسائل الإعلام البلجيكية، بكونه يجهل الأسباب التي أستدعي من أجلها من طرف المحكمة.

وكانت قد أفادت في نونبر الماضي، أن أعمال شغب تخللت احتفالات الجالية المغربية ببروكسيل، عقب تأهل المنتخب الوطني المغربي لمونديال روسيا 2018.

وأضاف المصدر أن قوات مكافحة الشغب انتشرت للسيطرة على حشد من 300 شخص، مستخدمة خراطيم المياه لتفريق مثيري الشغب، مضيفة أن الشرطة أعلنت أنه تم إحراق سيارة واحدة على الأقل.

وأظهرت مشاهد فيديو انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” محاولة شرطة مكافحة الشغب إقفال الطرقات بوجه الجماهير فيما كانت جماهير أخرى تحتفل بفرح أمام مبنى البورصة في بروكسل، حيث غالبا ما تقام الاحتفالات الرياضية.

كما أظهرت قيام عدد من الشباب بتحطيم الواجهات الزجاجية والشبابيك الآلية لعدد من الوكالة البنكية المغربية المتواجدة بببروكسيل.

وأعلن مراسل لفرانس برس متواجد في الموقع عودة الهدوء بشكل كبير قرابة الساعة العاشرة والنصف ليلا بتوقيت غرينيتش، أي بعد حوالي ساعتين من انتهاء المباراة، مشيرا إلى أن الشرطة لا تزال منتشرة بإعداد كبيرة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك