أفتاتي: انتقاد العثماني معركة خطأ.. ويجب مواجهة من أزاح بنكيران

أكد القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد الله أفتاتي، أن الذي يوجهون انتقادهم للعثماني، ما هي إلا “معركة خطأ وينبغي على الإخوة والأخوات أن يتوقفوا عن خوضها”.

وشدد في حوار مع جريدة “القدس العربي”، أن “المعركة مع الجهة التي تسببت في الالتفاف على الانتقال الديمقراطي، الجهة التي أزاحت بن كيران، والتي فرضت جزءا من التحالف وجزءا من التحالف الحكومي، الجهة التي تسعى أن تكون الإدارة خارج توجيه الحكومة”.

اعتبر أفتاتي أن “ابن كيران لم يعد ممكنا أن يكون، لذا يجب أن ننتهي من الحكاية ونواجه مصيرنا بشكل موضوعي”، مؤكدا بقوله: “لذلك إما أن نؤطر العثماني لكي نرفض ما نتصور أنه ينبغي أن نرفضه، وينبغي أن نقر أن هذا الذي يتم، بتم بإرادة الحزب”.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه ليس هناك شيء اسمه “العثماني ومناصروه”، بل “العثماني يتحمل المسؤولية باسم العدالة والتنمية ولذلك إما أن نستعيد المبادرة من خلال مجموعة من الأمور بما فيها رئاسة الحكومة أو أن نقول للعثماني بأن يطلب انتخابات سابقة ويعيد المفاتيح لصاحبها، هناك اختياران لننهي الحكاية، لا يمكن أن نستمر في هذه المقاربة لأنها خاطئة والعدالة والتنمية قوامه بن كيران والعثماني”.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (3)
  1. يقول ب.مصطفى:

    الاستاذ افتاتي يريد وضع مكياج في وجه عجوز نقول لأستاذنا “البقرة ضربت وفحل داه مولاه ” والبكاء على الميت خسارة العدالة والتنمية خرجت عن السكة الحقيقية وتكيفت مع المخزن واصبحت لسانه اين الوعود المعسولة قبل الربيع العربي ؟ في عهدكم اصبح المجتمع المغربي يكتوي بانار الفقر والحرمان والبؤس والهشاشة وغلاء المعيشة فما قيمة أن نسكت في الوقت الذي ينبغي فيه أن نفصح
    قولوا الصراحة ولا تتكلفوا في الإجابات

  2. يقول مصطفى من القنيطرة:

    هدا كلام حكيم ولكن بن كيران غلي علينا لا يمكن ان ننساه اونعوضه باخر

  3. يقول حمادة:

    نعم انتقاد العثماني ليس بالخطأ الهين فمثل منتقديه كمثل الصياد التافه الذي صوب زناد بندقيته نحو العصفور فاخطا البستان

أضف تعليقك