https://al3omk.com/269349.html

محتجون بزاكورة يصعدون ضد مسؤولي الإقليم بمسيرة على الأقدام

في تطورات جديدة بخصوص الاحتجاجات الاجتماعية التي تعرفها جماعة أولاد يحيى لكراير، بإقليم زاكورة، منذ 4 أشهر، تستعد الساكنة لتنظيم مسيرة احتجاجية، يوم الاثنين المقبل، (12 فبراير) مشيا على الأقدام في اتجاه مقر عمالة الإقليم.

إقرأ أيضا: مطالب اجتماعية تخرج ساكنة جماعة بزاكورة للاحتجاج منذ 3 أشهر

وعمم نشطاء بالجماعة، نداء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اطلعت عليه جريدة “العمق”، يؤكدون فيه عزمهم خوض أشكال نضالية أكثر تصعيدا، يستهلونها بمسيرة احتجاجية ثانية مشيا على الأقدام نحو عمالة زاكورة.

وجاء في النداء “بعد غياب إرادة حقيقية لدى المسؤولين القائمين على الشأن المحلي والإقليمي في التعاطي الجاد مع مطالب الساكنة ونهجهم سياسية الأذان الصماء والأبواب الموصدة كجواب على المطالب العادلة والمشروعة، تعتزم ساكنة الجماعة خوض مسيرة تصعيدية مشيا على الأقدام من جماعة أولاد يحيى لكراير صوب عمالة إقليم زاكورة يوم الاثنين 12 فبراير 2018 على الساعة 08:30 صباحا”.

إقرأ أيضا: ساكنة جماعة بزاكورة تشكو التهميش للملك وتدعو للتحقيق في مشاريع

وسبق لساكنة جماعة “أولاد يحيى الكراير” بإقليم زاكورة، والتي تحتج منذ ما يزيد عن 4 أشهر، للتنديد بـ”استهتار” المسؤولين بمطالبها الاجتماعية، أن وجهت عريضة احتجاجية، إلى عدد من الجهات المسؤولة، تطالب برفع “التهميش” و”الإقصاء”، وتحقيق ملفها المطلبي، وفتح تحقيق في عدد من المشاريع بالجماعة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك