https://al3omk.com/270854.html

نزيلة بقسم الأمراض العقلية بورزازت تضع حدا لحياتها بطريقة مأساوية

أنهت، نزيلة بقسم الأمراض العقلية بالمستشفى الإقليمي سيدي احساين بورزازات، صباح اليوم الثلاثاء، حياتها شنقا، وذلك باستخدام منديل كانت تستعمله كغطاء للرأس.

النزيلة الهالكة، حديثة الالتحاق بمصلحة الأمراض العقلية بالمستشفى المذكور، حيث لم تتجاوز مدة تواجدها بالمستشفى أقل من أسبوع، بحسب ما صرح به مصدر مطلع لجريدة “العمق”، والذي أكد أن الهالكة كانت تعاني من اضطرابات نفسية منذ سنوات.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأطر الطبية العاملة بقسم الأمراض العقلية، فوجئوا أثناء تفقدهم لنزلاء المصلحة في الصباح بانتحار النزيلة باستعمال منديل، ما حدا بهم إلى إخطار الشرطة التي حلت بعين المكان من أجل معاينة جثة الهالكة.

واستنفرت الواقعة مصالح وزارة الصحة بالإقليم، كما فتحت المصالح الأمنية بالمدينة تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابسات الحادث وظروفه، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك