https://al3omk.com/271313.html

فصائل طلابية تندد بالحكم الاستئنافي على طلبة “شعيب الدكالي”

ندد طلاب جامعة شعيب الدكالي بقرار محكمة الإستئناف بالجديدة، القاضي بإدانة 4 طلبة معتقلين على خلفية تهم جنحية تتعلق بـ “إهانة موظف عموميّ” و“العنف”، خلال فترة احتجاجات كانت تندد باستمرار إغلاق مطعم الحي رغم جاهزيته، خلال شهر أكتوبر المنصرم.

وخلف الحكم ردود فعل متفاوتة بين الفصائل الطلابية التي تنشط بجامعة شعيب الدكالي، معتبرين أن هذا “الحكم يؤكد هجوم المخزن على الحركات الإحتجاجية والنقابات”، داعين إلى إطلاق الطلبة المعتقلين والذين ينتمي أحدهم إلى فصيل طلبة جماعة العدل والإحسان.

وفي هذا السياق، اعتبر عبدالله المستعين عضو فصيل الطلبة الطليعيين أنه “رغم ظروف التخفيف، فإن كل مؤشرات البراءة كانت لصالح الطلبة”، مؤكدا أن “الطلبة اعتقلوا لأجل كرامة الطالب وليس لأجل مطعم جامعي فقط”، مبرزا أنهم سيستمرون في النضال من داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب رغم اعتقال الطلبة.

واستنكر المستعين في تصريح لجريدة “العمق”، منع الطلبة من حضور أطوار المحاكمة، مشيرا أن ذلك دفع الطلبة للاحتجاج أمام المحكمة للتنديد بالمنع وللمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، معتبرا أن “الحكم يؤكد استمرارية المخزن في هجمته على الحركات الإحتجاجية والنقابات ونضال الشعب المغربي عامة والطلاب خاصة”.

وفي الإطار ذاته عبّر عضو فصيل طلبة العدل واﻹحسان محمد إراوي، عن رفضه لمنطوق الحكم ضد الطلبة الأربعة، معتبرا أن الطلبة بريئين وفق جميع الأدلة، وأن الأمن لم تكن لديه أية أدلة قوية خلال المرافعات والجلسات، في الوقت الذي كان للطلبة الأدلة الكافية على براءتهم، مشيرا أن شهادة رجال الأمن الخاص بالحي الجامعي التي اعتمدت عليها المحكمة كانت جد متناقضة، مما يثبت أنها شهادات ملفقة في حق الطلبة، وفق تعبيره.

إلى ذلك، اعتبر الكاتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي محمد العلوي الإسماعيلي، أن الأحكام الصادرة في حق الطلبة ابتدائيا واستئنافيا هي أحكام “ضالمة وجائرة”، مؤكدا أن اعتقالهم جاء على خلفية نضالهم من أجل حقوقهم، معتبرا أن الحكم الذي كان يجب أن يصدر في حق الطلبة هو البراءة.

وقال العلوي الإسماعيلي في تصريح ممثال للجريدة، إن محاكمة الطلبة هي محاكمة سياسية بامتياز، وأنها تهدف إلى قمع لنضالات الطلبة في سياق وطني يسير في اتجاه قمع احتجاجات المطالب الاجتماعية للفئات الشعبية بمختلف أعمارها وطبقاتها وتلاوينها.

وتجدر الإشارة إلى أن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، قد اعتقلت يوم الخميس 19 أكتوبر 2017، أربعة طلبة (3 طلبة غير منتمين وطالب ينتمي لفصيل العدل والإحسان) بجامعة أبي شعيب الدكالي، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بـ “اختطاف واحتجاز موظف عمومي وتعريضه للتهديد”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك