تنظيم قافلة طبية لفائدة 300 تلميذ وتلميذة بإقليم مولاي يعقوب

استفاد حوالي 300 تلميذ وتلميذة بإقليم مولاي يعقوب من قافلة طبية وإنسانية نظمها أمس الأحد نادي ” أهل فاس “.

وشملت هذه العملية الإنسانية المنظمة بتعاون مع المديرية الاقليمية لوزارة الصحة وعمالة مولاي يعقوب إجراء فحوصات طبية لفائدة تلامذة المؤسسات التعليمية في تخصصات الطب العام وطب الأطفال وطب الأسنان.

وبهذه المناسبة، قال عبد الحميد الطيبي طبيب مختص في الطب العام في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه القافلة الطبية تهدف الى دعم وتقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق القروية النائية التي تواجه ظروفا صعبة خاصة خلال فصل الشتاء .

وأضاف أن هذه المبادرة الطبية التي أشرف عليها مجموعة من الأطباء في تخصصات الطب العام والأطفال والأسنان تروم تقديم العلاجات لتلامذة المؤسسات التعليمية المستهدفة خاصة بالمناطق الجبلية التي تعاني من صعوبات الولوج للعلاجات والتطبيب.

وفي تصريح مماثل، قال رئيس نادي ” أهل فاس ” ياسر التدلاوي، إن هذه العملية الإنسانية التي أشرف عليها مجموعة من الأطباء الشباب المتطوعين تعكس الروح التضامنية للأطباء والفعاليات الجمعوية والمواطنين من أجل تقديم الدعم والمساعدة لتلامذة المؤسسات التعليمية الموجودة بالمناطق النائية التي تعاني من نقص في قطاع الاستشفاء .

وأشاد رئيس النادي بجهود الطاقم الطبي والسلطات المحلية والأطر التربوية وفعاليات المجتمع المدني لمساهمتهم في إنجاح هذه المبادرة الصحية والإنسانية التي لقيت استحسانا كبيرا من قبل آباء وأولياء التلاميذ.

واستفاد تلامذة المؤسسات التعليمية بمجموعة مدارس زناتة التابعة لإقليم مولاي يعقوب من أدوية حسب الوصفة الطبية بالإضافة الى مجموعة من الألبسة الشتوية للوقاية من البرد.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك