https://al3omk.com/277089.html

ملكة جمال المحجبات توجه عبر “العمق” رسالة للمغربيات وترد على الانتقادات

وجهت المهندسة المغربية نسرين الكتاني، الفائزة بلقب ملكة المحجبات العرب وشمال إفريقيا لعام 2018 رسالة للمرأة المغربية في يومها العالمي، توصيها فيها بالحفاظ على ما يميزها من ثقافة وجمال ولطف، وتوظيفه لإظهار صورة تليق بالبلد عوض الإساءة إليه.

وبخصوص الانتقادات الموجهة للمسابقة، وخاصة من طرف بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت نسرين في تصريح حصري لجريدة العمق المغربي، عقب وصولها من مصر، أنها مازالت لم “تقرأ” جلها، لكنها أشارت في ذات السياق: “الانتقادات وجهت للمسابقة، وليس لشخصي.. وأؤكد أن المسابقة لا علاقة لها لا بالدين ولا بالسياسة، هي مسابقة رمزية ذات هدف إنساني محض، لاختيار فتاة عربية تمثل المرأة المحجبة في تظاهرات دولية.”


وأضافت: “حتى الأسئلة التي وجهت لنا أثناء المسابقة، لم تركز على الجانب الديني.”

وكشفت الطالبة الباحثة أن ثقافتها وحسن سلوكها أثناء المحاضرات والدورات التكوينية التي خضعت لها المشاركات، كان سببا رئيسيا في فوزها باللقب، بالإضافة إلى “المستوى الثقافي والعلمي وتطوعها للعمل في أربع منظمات خيرية”.

وكانت نسرين قد فازت بلقب ملكة جمال المحجبات العرب وشمال إفريقيا للعام 2018، في دورتها الرابعة، وذلك خلال حفل أقيم بالعاصمة المصرية القاهرة، السبت الفارط، فيما عادت الرتبة الثالثة للمغرب أيضا عن طريق المغربية إلهام بوعدس، بينما حصلت المصرية ميادة محمد على الرتبة الثانية.

لجنة التحكيم المكونة من أنوش حمدى، صاحبة فكرة المسابقة، والمدير التنفيذى للمهرجان أحمد عز، ونيفين العيسوى رئيس لجنة التحكيم، وأمل إلياس مصممة المظهر، اختارت المغربية الكتاني على حساب 15 فتاة من مختلف الدول العربية، تنافسن ضمن فعاليات الحفل الختامي الذي أقيم بأحد فنادق القاهرة الكبرى.

يُشار إلى أن نسرين الكتاني مهندسة مغربية محجبة تبلغ من العمر 25 سنة، تواصل دراستها في سلك الدكتوراه تخصص هندسة مدنية، وهي فاعلة جمعوية وتنشط في عدة مجالات تطوعية نسائية واجتماعية، بالموازاة مع نشاطها في عرض أزياء محجبات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك