https://al3omk.com/277182.html

“سهام” تفوت شركاتها لمجموعة جنوب إفريقية.. وتكشف السبب

أعلنت مجموعة “سهام”، اليوم الخميس، عن قرارها تفويت شركاتها المتخصصة في التأمين لشريكها الجنوب إفريقي “سانلام” بغلاف مالي بلغ 1,05 مليار دولار، وذلك بعد عدة أشهر من المحادثات بين الطرفين منذ فبراير 2016، لترتفع بذلك مساهمة الشركة الجنوب إفريقية في رأسمال “سهام”، من 46,6% إلى 100%, بمقتضى إتفاق تم إبرامه اليوم الخميس.

وأوضحت “سهام” في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن مجموعة “سانلام”، وهي أول مجموعة تأمين بإفريقيا برأسملة بورصة تبلغ 16 مليار دولار، تهدف بهذه الخطوة إلى تعزيز تواجدها على صعيد القارة، حيث تتواجد (سهام)، التي بدأت تنمية نشاطها الاستراتيجي بإفريقيا سنة 2010، اليوم في 26 بلدا وذلك عبر 35 شركة تأمين.

وسجلت مجموعة (سهام) أن هذه العملية تبقى رهينة بالحصول على موافقة مختلف السلطات المنظمة للقطاع. كما سيتلوها، وفقا للقوانين التنظيمية للبورصة بالمغرب، إطلاق عرض شراء عمومي يهم أسهم (سهام أسيرونس المغرب) وهي الشركة المدرجة ببورصة الدار البيضاء.

وبمقتضى هذه العمليات، تكون (سهام) قد استقطبت استثمارات أجنبية بلغت 1,7 مليار دولار منذ 2012، حيث أبرزت مجموعة (سهام) أنه في أفق التحول لصندوق استثماري، قامت مجموعة (سهام) بتبسيط مساهمتها عبر اقتناء حصص مجموعة (ويندل) “فرنسا”، مما مكن بشكل كبير من تسريع وتيرة تنوع المجموعة وذلك منذ دخول (ويندل) سنة 2013.

مولاي محمد العلمي، الناطق بإسم مجموعة سهام، قال في ندوة صحفية اليوم الخميس: “تتمثل قوة مجموعة SAHAM في قدرتها على العمل بشكل مشترك مع مستثمرين دوليين كبار كالبنك الدولي، Kingdom Zephyr، Abraaj، Allianz، Bertelsmann، Wendel ومؤخراً مجموعة SANLAM. وفي إطار التحول إلى صندوق إفريقي، سيستقطب SAHAM شركاء جدد، ليخطو خطوة جديدة في أفق الإستثمار في مهن مستقبلية من شأنها تسريع وتيرة النمو ببلدنا وقارتنا”

وقال ايان كيرك، المدير العام لمجموعة (سانلام)، بهذه المناسبة، “نحن سعداء بتعزيز استثمارنا بالمغرب، الذي يمثل أرضية قارية مهمة على أبواب أوربا ويتمتع باستقرار مؤسساتي وماكرو-اقتصادي”، مضيفة أن “استثماراتنا إلى جانب مجموعة (سهام) تشكل نموذجا حقيقيا ناجحا للشراكة الإفريقية. ونتمنى أن ننجز معا مشاريع كبرى في المستقبل”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك