العلمي يقتني تمثالا من السنغال بـ170 مليون ويُهديه لمتحف الفن المعاصر

اقتنى مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مؤخرا، تمثالا للفنان السنغالي “عصمان ساو” عبر شركته المتخصصة في التأمين “سهام”، حيث قام بالتبرع به إلى المؤسسة الوطنية للمتاحف، والتي ستقوم بعرضه بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط.

وبلغت تكلفة هذا التمثال الذي يجسد “منحوتة لأحد مقاتلي الماساي”، بحسب مجلة “جون أفريك”، قرابة 160 ألف يورو، أي ما يعادل 1.7 مليون درهم (170 مليون سنتيم)، ويضيف المصدر ذاته، أن التمثال بيع بتكلفة أقل من قيمته الحقيقية كبادرة حسنة من عائلة الفنان السنغالي لصالح المغرب.

وفي هذا السياق، قال رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، إن النحات السنغالي زار المغرب عدة مرات وكان من المفترض أن يحضر فعاليات معرض “إشعاع إفريقيا” من العاصمة، في الرباط أبريل 2017، لكنه توفي قبل بضعة أشهر من ذلك.

وأضاف قطبي في تصريح لمجلة “الهافينغتون بوست”، إن عائلة النحات “عصمان ساو” كانت على علم بأنه يحب المغرب لذلك قالت إنها مستعدة لخفض ثمن التمثال، ووجدت المؤسسة الوطنية للمتاحف المانح الذي هو مولاي حفيظ العلمي حيث قام باقتنائه عن طريق شركته “سهام”، مشيرا أنه سيتم عرض التمثال في متحف محمد السادس بالرباط.

وأوضحت المجلة المذكورة، أن هذه الصفقة جزء من الإستراتيجية الدبلوماسية للمملكة المغربية في المجال الثقافي، والتي تميل إلى التركيز أكثر على إفريقيا في السنوات الأخيرة.

loading...

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول Momo:

    هاته خطة ماكرة لإيهام الحكومة الساذجة و الشعب على أن شركة سهام ذات منفعة عامة…170000 يورو، لا تساوي ملغ من أطنان الأرباح التي لن يؤدي عليها ضرائب ، بعد حصوله على هاته الصفة من حكومة ساذجة درويشة…..اسيدي دفع الضرائب ،لا نريد تماثيل الطنز.

  2. يقول غير معروف:

    كان عليه ان يمنح العائلة ال 1,7 م د وكفى اما دبلوماسية اللات والعزة دبلوماسية فاشلة .

أضف تعليقك