بعد أسبوع.. العثور على جثة فتاة ألقت بنفسها في واد أم الربيع بخنيفرة

تمكن بعض المواطنين من العثور على جثة الفتاة التي انتحرت قبل أسبوع بوادي أم الربيع بخنيفرة.

ووفق مصادر محلية فإن بعض الشباب المتطوعين عثروا على جثة الفتاة المنتحرة بالقرب من قنطرة “مزدلفان” على بعد حوالي 14 كيلومتر من مدينة خنيفرة.

وكانت الفتاة الهالكة التي تبلغ من العمر 17 سنة وتنحدر من منطقة “امالو” قد ألقت بنفسها في مياه وادي أم الربيع الأسبوع المنصرم بالقرب من المحكمة الابتدائية.

هذا وتم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك