بنعبد الله يندد بالعنف في جرادة ويؤكد أن ما وقع مؤلم ومرفوض

بنعبد الله يندد بالعنف في جرادة ويؤكد أن ما وقع مؤلم ومرفوض

18 مارس 2018 - 20:42

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله، تعليقا على الأحداث التي عرفتها مدينة جرادة الأربعاء الماضي، إنه يتابع بقلق كبير الأحداث المؤلمة والمرفوضة، بالرغم من تواجده بالعاصمة الروسية موسكو.

وندد بنعبد الله في تدوينة له عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، بقوة لكل مظاهر العنف، داعيا إلى "تفعيل الحوار وإيجاد الحلول المناسبة لمطالب المواطنين المشروعة".

وتساءل الأمين العام لحزب التقدم والاستراكية، الذي يتواجد بموسكو في إطار مهمة لرصد الانتخابات الرئاسية، قائلا: "ألا تستحق جرادة ما أنعمت به بعض الأقاليم الأخرى مؤخرا؟".

وعرفت مدينة جرادة، الأربعاء المنصرم، مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين، أسفرت عن سقوط جرحى في صفوف الطرفين، وذلك بعد تدخل قوات الأمن لفض اعتصام نظمه مئات المحتجين بمنطقة الآبار “السندريات” ردا على قرار وزارة الداخلية منع التظاهر بالشارع العام، حيث طالبوا بإيفاد لجنة “للتأكد فعلا إن كانت هناك مشاريع قد تم تنفيذها على أرض الواقع بجرادة، بدل إغراق المدينة بمختلف الأجهزة الأمنية".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مدعومون بمليشيات عسكرية.. محسوبون على البوليساريو يغلقون معبر الكركارات (صور)

المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية

الـPPS ينتقد الجو السياسي “السلبي” للأغلبية الحكومية ويعتبر قانون المالية “مخيبا للآمال”

بعد تفاوضها مع عدة أحزاب.. هل حسمت جبهة العمل الأمازيغي اندماجها في الحركة الشعبية؟

تابعنا على