ماء العينين: أخنوش يقدم الحزب على الوطن .. ومرسلي: إرهاب سياسي

ماء العينين: أخنوش يقدم الحزب على الوطن .. ومرسلي: إرهاب سياسي

19 مارس 2018 - 18:44

لمّحت القيادية بحزب العدالة والتنمية أمينة ماء العينين، إلى أن رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، يقدم مصلحة حزبه على حساب مصالح الوطن، معتبرة أن وزراء حزبها لو فعلوا مثلما يفعل وزراء الأحرار لتعرضوا للهجوم إعلاميا ولا اتهموا بأنهم يقدموا مصلحة حزبهم على الوطن.

وقالت ماء العينين في تدوينة على فيسبوك إن الوزير الخلفي حينما فكر في إسداء خدمة مشروعة لإقليم سيدي بنور، خرج "الكتبة" لاتهامه باستغلال الموقع الحكومي لخدمة أهداف انتخابية في دائرته الانتخابية، بينما اُعتبر عاديا امتناع جميع وزراء الأحرار عن حضور وفد الحكومة إلى جهة الشرق.

وأضافت أنه رغم ذلك "لم نسمع همسا ولا اتهاما بتغليب مصلحة الحزب على مصلحة الوطن ولم يطرح السؤال: الحزب أم الوطن؟"، مشيرة إلى أن "أمورا كثيرة تبدو عادية ومبررة إلا عند من يستهدف "انسجام" الأغلبية الحكومية وهو أمر غير لائق أبدا"، بحسب تعبيرها.

واتهمت ماء العينين، بشكل مبطّن، أخنوش أنه يقوم بحملة انتخابية سابقة لأوانها، قائلة إن "وزيرا يتوجه إلى دائرته الانتخابية (تافراوت) مصحوبا بالسلطة والأعيان والكثير من البروباغندا لـ "تدشين" مشاريع في مختلف مناطق "دائرة" تشرف عليها وزارته التي تعتبر جزء من الحكومة "المنسجمة"".

وأبرزت أن زعيم حزب الأحرار لم يكتف بذلك "بل ويصطحب وزيرا من حزبه (الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة) لتدشين مشاريع تشرف عليها وزارة زميله التي تنتمي لنفس الحكومة "المنسجمة" دائما في تراب الدائرة الانتخابية".

إلى ذلك، اعتبرت القيادية بحزب التجمع الوطني للأحرار وعضوة المكتب السياسي جليلة مرسلي، أن وزراء الحزب أكبر من أن يغلبوا مصالح حزبهم على مصالح الوطن، مبرزة أن حضور كل من عزيز أخنوش ورشيد الطالبي العلمي في تافراوت يدخل في إطار ممارستهم لصالاحيتهم الوزارية.

وأوضحت جليلة مرسلي في تصريح لجريدة "العمق"، أن وزراء الأحرار لا يذهبون إلى تافراوت فقط من أجل تدشين مشاريع وزارية هناك، بل يجوبون جميع مناطق المغرب، مشددة على أنه من غير المقبول ربط نشاط رسمي يتعلق بتدشين مشاريع تهم ساكنة المناطق القروية بمسائل انتخابية.

واتهمت رئيسة المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية بالدار البيضاء، جهات بأنها تسعى لممارسة نوع من الفزع والإرهاب السياسي من أجل منع وزراء حزب الأحرار من ممارسة مهامهم الوزارية وتوقيف المشاريع التي يحاولون تدشينها بالمناطق القروية التي في أمس الحاجة لتلك المشاريع.

وشددت المتحدثة ذاتها على أن حزب الأحرار يعمل من أجل ترسيخ ثقافة تتجاوز أفكار التبخيس التي يتم بها مواجهة جميع المبادرات الحكومية التي يقوم بها الوزراء في إطار مهامهم، مشيرة أن مهرجان اللوز بتافراوت حضر إليه أيضا برلماني عن حزب العدالة والتنمية وفعاليات سياسية أخرى.

وأبرزت أن شُبهة الحملة الانتخابية السابقة لأوانها غير موجودة، لأن رشيد الطالبي لا يترشح بالمنطقة وأن عزيز أخنوش لم يعد يترشح هناك، مشيرة أنه من حق وزراء الأحرار أن يذهبوا للمناطق التي يريدون من أجل ممارستهم صلاحياتهم الوزارية وفق ما تقتضيه مصلحة المواطنين.

وبشأن حادثة "مقاطعة" وزراء الأحرار للوفد الحكومي الذي توجه إلى جهة الشرق في إطار زيارة رسمية، أوضحت مرسلي أن عزيز أخنوش هو أول من توجه إلى منطقة جرادة، وأطلق مشاريع فلاحية، مشيرة إلى أن ما يقوم به وزراء الحزب يتم في إطار الأغلبية الحكومية، "وللي ما عجبوش الحال شغلو هداك"، تقول القيادية التجمعية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

احد المصوتيين ل اخنوش ف ( صوتان2) 2021 منذ سنتين

اخويا باز و الله الا باز. هاد ماء العنين( مع احترامي و تقديري ل ال ماء العنين) ما كتمرك. يعني حلال علينا حرام عليهم. ولا كفاش. ف حزب العدالة و التنمية لا يكل ولا يمل من تنضيم المهرجانات و الحملات الانتخابية السابقة ل اوانها و قوافل المصباح كل سنة. بل و الحملة ب اللغة العربية و ب فلسطين و بالاقصى و و و و ( مؤخرا قام بلال التليدي ب ز يارتنا في مدينتي الصغيرة و قام بحملت سابقة ل اوانها تحت شعار فلسطين ) ( المقرء الادريسي يقوم هو ايضا ب الحملة تحت شعار اللغة العربية و فلسطين..) و مع دالك تاتي امينة ماء العينين ل تقول ما قالت. امر غريب و الله. في اعتقادي تقول دالك و يقوله اخرين من حزبها ل انهم يعرفون ان شخص اخنوش يشكل تهديدا ل مكاسبهم و مواقعهم و ما متازو به في الفترة السابقة.

أمازيغي منذ سنتين

انتهت ايّام الضلاميين ستشرق الشمس قريبا

أبو ياسر منذ سنتين

وهل المشاريع التي أشرف على تدشينها سي أخنوش وأصدرت بشأنها وزارة الفلاحة بلاغا تدخل في اختصاص وزارة الفلاحة أم وزارات أخرى ؟ ألم يكن من الأجدر أن يشرف عليها رئاس الحكومة ؟

امازيغي حمو منذ سنتين

الفزع و الارهاب السياسي هو ما ينهجه حزب اخنوش

امازيغي منذ سنتين

يجب على المجلس الدستوري و القضائي توقيف هذا الحزب من الدعاية الانتخابية السابقة لاوانها

غير معروف منذ سنتين

ملاحظة في محلها .الله افيقنا مع علنا........

مقالات ذات صلة

مدعومون بمليشيات عسكرية.. محسوبون على البوليساريو يغلقون معبر الكركارات (صور)

المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية

الـPPS ينتقد الجو السياسي “السلبي” للأغلبية الحكومية ويعتبر قانون المالية “مخيبا للآمال”

بعد تفاوضها مع عدة أحزاب.. هل حسمت جبهة العمل الأمازيغي اندماجها في الحركة الشعبية؟

تابعنا على