بنك المغرب: الاقتصاد المغربي يراهن على هبات الخليج لتحسين العجز

بنك المغرب: الاقتصاد المغربي يراهن على هبات الخليج لتحسين العجز

20 مارس 2018 - 18:40

يراهن المغرب على مليارات هبات مجلس التعاون الخليجي في 2018، لتحسين عجز الحساب الجاري، ذلك ما أكده بنك المغرب بقوله إنه "مع افتراض التوصل بمبلغ 7 مليارات المتبقية من هبات مجلس التعاون الخليجي في 2018، يرتقب أن يقارب عجز الحساب الجاري 4 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي في 2018 و2019.
ورصدت معطيات بنك المغرب منشورة على موقعها الرسمي، تحسن مستوى المالية العمومية مع ارتفاع المداخيل ينسبة 5.7 بالمائة، مع تحسن عائدات الضرائب وهبات مجلس التعاون الخليجي، موضحة أن النفقات الاجمالية ارتفعت بنسبة 207 بالمائة خاصة مع ارتفاع تكاليف المقاصة بنسبة 8.7 بالمائة إلى 15.3 مليار درهم.
أنه "مع افتراض تسجيل تدفق للاستثمارات الأجنبية المباشرة يعادل 4.4 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي في 2018 و3.5 بالمائة 2019، يتوقع أن تناهز احتياطيات الصرف 257.3 مليار درهم في 2018 و 244.4 مليارا في 2019، وهو ما يعادل تغطية 5 أشهر و26 يوما و5 أشهر و17 يوما على التوالي من واردات السلع والخدمات.
وأضاف المصدر ذاته، أن بنك المغرب يرتقب أن ترتفع تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 4.5 بالمائة، وأن تتسارع وتيرة الواردات لتصل إلى 7.1 بالمائة سنة 2018، نتيجة الارتفاع المنتظر في الفاتورة الطاقية ومشتريات سلع التجهيز، قبل أن تتباطأ إلى 4.2 بالمائة سنة 2019.
وكان مجلس بنك المغرب عقد اجتماعه الفصلي الأول برسم سنة هذه السنة ، يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، حيث تدارس التطورات الأخيرة التي ميزت الظرفية الاقتصادية وكذا التوقعات الماكرو اقتصادية التي أعدها البنك في أفق الفصول الثمانية المقبلة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الدرك يفكك معملا سريا لصنع الماحيا بضواحي الفقيه بن صالح

تسجيل 77 إصابة جديدة بكورونا بجهة فاس مكناس

حملات تحسيسية بكورونا تستهدف 40 مؤسسة تعليمية بخنيفرة

تابعنا على