مغربي بألمانيا يواجه اتهام “معاداة السامية”.. ووزير العدل: أمر بغيض

يواجه مغنيا راب، أحدهما مغربي اتهامات بمعاداة السامية عقب فوزهما بجائزة موسيقية كبرى بألمانيا.

ووجهت شركات موسيقية ألمانية انتقادات واسعة لمغني الراب كوليغا ( 33 عاما) واسمه الحقيقي فيليكس بلوم، وفريد العبدلاوي الشهير بـ “فريد بانغ” وهو من أصول مغربية (31 عاما) بسبب فوز ألبومهما الذي بيع منه أكثر من 200 ألف نسخة، بجائزة “إيكو” يوم الخميس الثالث عشر من أبريل الجاري.

بدورهما، نفا المغنيان بأنهما معاديان للسامية، حسب ما ذكرته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

المغني المغربي تجاهل جميع الإنتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي واكتفى بنشر صور له على صفحته الرسمية في الفايسبوك و صفحته على الإنستغرام والتي يتابعه فيها أزيد من مليون وثلاث مائة ألف متابع.

ويقول المغنيان في كلمات أغنيتهما “0815″ عن أجسادهم التي “يمكن التعرف عليها أكثر من سجناء أوشفيتز”، بينما يقول آخر “سأصنع محرقة أخرى، أنا قادم بالمولوتوف”.

وأضاف في تصريحات إعلامية: “لو كانت الكلمات معادية للمسلمين لخلفت غضبا أكبر.. وأن الأمر يضر بسمعة ألمانيا على الصعيد الدولي”.

ولم تقف الانتقادات عند الشركات الموسيقية فقط، بل إن وزير العدل الألماني هايكو ماس، صرح لمجلة ألمانية: “استفزازات معاداة السامية لا تستحق جائزة، إنه أمر بغيض”. وقد انتقد القادة المسيحيون واليهود هذه الجائزة أيضا.

وقال ممثل كوميدي يهودي معروف (أوليفر بولاك) إن كلمات الأغنية السبب وراء مطاردة الأطفال اليهود وضربهم في ساحات المدارس.

الأغنية المثيرة للجدل تم إطلاقها على اليوتيوب في الثامن من يناير الماضي، ولم يتجاوز عدد مشاهدتها 100 ألف مشاهدة.

مقالات ذات صلة

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك