https://al3omk.com/288764.html

وفاة والدة بوخبزة تؤجل ندوة العماري ومنيب وبنعبد الله في آخر لحظة

أعلنت مؤسسة “طنجة الكبرى للشباب والديمقراطية”، عن تأجيل ندوة سياسية بعنوان “النخب السياسية ومآل المسار الديقراطي” في آخر لحظة، كانت ستنظم مساء اليوم الخميس بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بمدينة طنجة، بحضور أمناء أحزاب سياسية، وذلك ضمن “صالون طنجة السياسي” في دورته الثالثة.

وأوضحت المؤسسة المذكورة، أنه على إثر وفاة والدة محمد العمراني بوخبزة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة، وأحد ضيوف الندوة، صباح اليوم الخميس، تقرر تأجيل موعد انعقاد الجلسة إلى تاريخ لاحق، داعية إلى تفهم “هذا الإجراء الاضطراري”.

وكان من المرتقب أن يشارك في الندوة كل من إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، نبيلة منيب الأمينة العام للحزب الاشتراكي الموحد، نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، حسناء أبو زيد عضو حزب الاتحاد الاشتراكي، إضافة إلى محمد العمراني بوخبزة، وذلك بتنشيط من الصحافي خالد اشطيبات.

وأشارت الجهة المنظمة في “إخبار” لها، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منه، أن المحلل السياسي العمراني بوخبزة، له مكانة اعتبارية داخل المؤسسة منذ نشأتها، مشيدة بزعماء الأحزاب المشاركين في الندوة، مستدركة بالقول: “وذلك بالرغم من الإشاعات المغرضة لبعض وسائل الإعلام بإيعاز من أحد المكونات السياسية”، دون أن تسمي الحزب المعني.

وكان نشطاء ينتمون لحزب الاتحاد الاشتراكي، قد وجهوا انتقادات إلى المؤسسة المنظمة للندوة، بسبب اختيارها حسناء أبو زيد لتمثيل الحزب بعد تعذر حضور الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر، إثر تزامن الندوة مع نشاط حزبه له، مشيرين إلى أن هناك أسماء أخرى في قيادة الحزب لها مواقف تنسجم مع لشكر عكس أبو زيد، وهو ما اعتبرته الهيئة المنظمة “إشعارات مغرضة”.