مصدر: الداودي يتجه للتحقيق في اختلالات شركات محروقات بجهة الشرق

علمت جريدة “العمق” أن لحسن الداودي الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة” وعد برلمانيين بإيفاد لجنة للتحقيق في اختلالات شركات محروقات بالجهة الشرقية أثارها برلمانيين.

وأوضح مصدر برلماني أن الخروقات التي عرضها برلمانيو الجهة الشرقية على الداودي تتجلى في قيام شركات محروقات بإدخال المحروقات من ميناء بني انصار بالناظور وزيادة التكلفة والسعر على المواطنين.

وأضاف المصدر ذاته أن البرلمانيين شكوا للداودي قيام الشركات المعنية بتخزين المحروقات وبيعها باحتساب سعر المحمدية، محتسبة تكلفة النقل على المواطنين.

وأفاد المصدر نفسه أن الداودي أكد للبرلمانيين المعنيين أن المفترض هو أن سعر المحروقات ينخفض كلما تعلق الأمر بوجود ميناء للاستيراد وهو ما ينطبق على حالة الناظور والجهة الشرقية.

من جهة أخرى، علمت جريدة “العمق” أن أعضاء بمجلس النواب من الجهة الشرقية عبروا عن رغبتهم في الانخراط في التحقيق من أجل وضع حد لما سموه بالاختلالات التي تطبع هذا المجال.

اقرأ أيضا: بووانو: شركات تحقق أرباحا تفوق 900 بالمائة في مجال بيع المحروقات (فيديو)

يذكر أن رئيس اللجنة الاستطلاعية البرلمانية حول “أسعار بيع المحروقات السائلة للعموم”، عبد الله بوانو، فجر معطيات خطيرة حول قطاع المحروقات بالمغرب حيث أكد أن هناك شركات تضاعفت أرباحها ما بين 300 بالمائة إلى 996 في المائة منذ تحرير الأسعار سنة 2015.

وأكد النائب البرلماني أن هناك 11 شركة تستورد البترول، وأن 4 شركات تستحوذ على 70 بالمائة من السوق، موضحا أنه إذا تم جمع هوامش ربح هذه الشركات سنجد أنها حققت عشرات مليارات الدراهم من الأرباح.

وأوصى تقرير المهمة الاستطلاعية الحكومة بتكثيف جهود مراقبة قطاع المحروقات عن كثب ومحاربة كل الممارسات المشبوهة، وضرورة قيام مجلس المنافسة بتحليل وضبط وضعية المنافسة في سوق المحروقات، ومراقبة الممارسات المنافية لها وعمليات التركيز والاحتكار.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك