عودة المياه إلى مجاريها بين آبل وتلغرام

عادت المياه إلى مجاريها بين شركة تطبيق الدردشة الشهير “تلغرام” وشركة “آبل” العالمية، بعد اتهامات متبادلة بينهما بحذف الشركة الأمريكية لتحديثات التطبيق من على هواتفها الذكية.

وشكر بافل دوروف، أحد مؤسسي هذا التطبيق لتبادل الرسائل المشفرة، عبر “تويتر” مدير “آبل” تيم كوك على السماح للشركة بتوزيع النسخة الأخيرة من برنامجها على ملايين المستخدمين رغم المتاعب الأخيرة.

وأكد دوروف الخميس الماضي 31 ماي، أن شركة “آبل تمنع تلغرام من تحديث برمجياتها على نظام “آي أو إس” التابع لها على الصعيد العالمي منذ أن طلبت السلطات الروسية من آبل إزالة تلغرام من متجر آب ستور”.

وكان القضاء الروسي قد أمر في منتصف أبريل بحجب “تلغرام” طالما أن التطبيق لا يزود الأجهزة الأمنية بأدوات للاطلاع على رسائل المستخدمين. ورفضت المجموعة الامتثال لهذا الطلب ونجحت في التحايل على الحجب وبقيت متوفرة في روسيا بالرغم من بعض المشاكل.

وقد طلبت الاثنين الوكالة الروسية لتنظيم الاتصالات من “آبل” التوقف عن توزيع “تلغرام” في روسيا وحجب بلاغات التطبيق وأمهلتها شهرا لتلبية هذا الطلب وإلا اتخذت في حقها تدابير عقابية “محتملة”.

تضم “تلغرام” التي أسسها الشقيقان بافل ونيكولاي دوروف سنة 2013 نحو 200 مليون مستخدم في أنحاء العالم أجمع منهم 7 % منهم في روسيا.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك