حزب مناهض للهجرة في طريقه للفوز في انتخابات سلوفينيا

قال زعيم حزب مناهض للهجرة من المرجح فوزه في الانتخابات الوطنية في سلوفينيا يوم الأحد إن تشكيل الحكومة لن يكون سهلا.

ويختار الناخبون وعددهم نحو 1.7 مليون في سلوفينيا بين 25 حزبا في انتخابات تتفتت فيها الأصوات بشكل كبير وتشير التقديرات الأولية إلى أن الإقبال عليها سيكون أكبر مما كان عليه قبل أربع سنوات.

وأشارت أحدث استطلاعات للرأي إلى أن الحزب الديمقراطي السلوفيني الذي يمثل تيار يمين الوسط يأتي في الصدارة بنسبة 24.5 بالمئة. لكن موقفه المتشدد من الهجرة يقلل من فرصه في الحصول على شريك محتمل في ائتلاف حاكم وأقر زعيمه بأن أي مفاوضات بعد الانتخابات ستكون صعبة.

وقال جانيز جانزا الذي تولى رئاسة الوزراء مرتين للصحفيين بعد أن أدلى بصوته ”سيتعين علينا على الأرجح الانتظار لبعض الوقت (بعد الانتخابات)… قبل أن يمكن البدء في محادثات جادة بشأن تشكيل الحكومة“.

وأبدى ماريان ساريك زعيم الحزب الجديد (قائمة ماريان ساريك) الذي يمثل تيار يسار الوسط والذي جاء في المرتبة الثانية بنسبة 18.1 أمله في أن يكون له نصيب في اقتسام السلطة.

وقال ”سيسعدنا… أن نتمكن من المشاركة في تشكيل حكومة“. لكنه استبعد الانضمام لحكومة جانزا كما فعلت أغلب الأحزاب الأخرى.

ويعني تفتت الأصوات أن الحزب الديمقراطي السلوفيني سيحتاج للتحالف مع حزبين آخرين على الأقل ليضمن الأغلبية في البرلمان الذي يضم 90 مقعدا.

وقالت لجنة الانتخابات إن نسبة الإقبال على التصويت بحلول الساعة التاسعة بتوقيت جرينتش بلغت 17.3 بالمئة بالمقارنة مع 15.4 بالمئة في الانتخابات السابقة التي جرت قبل أربع سنوات عندما بلغت النسبة النهائية 51.7 بالمئة.

وتغلق لجان الاقتراع أبوابها في الساعة 1700 بتوقيت جرينتش ومن المقرر أن تعلن لجنة الانتخابات النتائج في الساعة 2100 بتوقيت جرينتش.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك