إسمٌ كروي يرتبط بِوجدان ساكنة أولاد برحيل يصعد بالحسنية لنهائي البطولة الوطنية

قاد اللاعب البرحيلي، الشاب زكرياء إمزيلين، البالغ من العمر 21 سنة، فريقه أمل حسنية أكادير لحجز بطاقة التأهل للبطولة الوطنية عقب تجاوزه عقبة الجيش الملكي في مباراة النصف التي أقميت بالملعب الملحق لملعب مراكش الكبير .

المباراة ضغى عليها البياض في شوطيها، ليحتكم الفريقان إلى ضربات الحظ الترجيحية التي أنصفت الفريق السوسي وعبرت به إلى الدورالنهائي بعد تألق حارسه وتصديه لركلات العساكر.

زملاء “الأسمراني” زكرياء أمامهم فرصة مميزة لتأكيد تفوقهم وسعيهم الحثيث لمعانقة لقب البطولة للآمل أمام الفتح الرباطي في مباراة ستقام في الثامن من شهر يونيو القادم .

تألق إسم إرتبط بوجدان ليس فقط عشاق الكرة بمدينة أولادبرحيل فقط، بل بساكنة تعد المستديرة المتنفس لها، هو إذن، جزء من نجاح شاب يسير بأولى خطواته على بِساط الحسنية، كان مُجرَّد امْتِدادٍ يُحيل على إنجازات أقرانه، وانْعِكاساً يعود إلى ما رَسَمهُ اللاعب من التألق والإبهار جعله يحضى بثقة وتقدير من الناخب الوطني للمنتخب المغربي أقل من 20 سنة، زكرياء، جزءٌ من الوِجدان الكروي للجماهير البرحيلية، عاكِساً لمجموعة من القيم، من بينها الاستماتة والتمرُّد على عامل السِّن لاسيما انه شيَّد لبِنات من مسيرةٍ ناجحة مع غزالة سوس، بلغت أوجها .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك