https://al3omk.com/302386.html

عمال سنطرال يحتجون أمام البرلمان تزامنا ومساءلة أخنوش والداودي

في تزامن مع اللقاء الذي تعقده لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب مع عزيز أخنوش وزير الفلاح ولحسن الداودي الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، احتج المئات من عمال ومستخدمي شركة سنطرال دانون أمام البرلمان اليوم الثلاثاء 5 يونيو 2018.

ووجه عمال ومستخدمي شركة سنطرال دانون نداء للشعب المغربي من أجل وقف المقاطعة، ووقف تشريد المئات من الأسر، وإنقاذ الفلاحين من الضياع والبطالة. ورفعوا شعارات تطالب بدعم القدرة الشرائية، وأخرى تدعو الوزارة الوصية للتدخل لإيقاف نزيف تسريح العشرات من العمال.

وأكد ضابط إبراهيم قيادي المكتب الوطني لعمال ومستخدمي شركة سنطرال دانون الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أن عمال ومستخدمي الشركة على حافة الإفلاس، موضحا أن المقاطعة أثرت بشكل جلي وتنذر بنتائج كارثية اجتماعيا واقتصاديا.

وأضاف المصدر ذاته أن العمال والمستخدمين أصبحوا عرضة للتشريد والبطالة، موضحا أن الفلاحين بدورهم لحقتهم خسائر جعلت أنشطتهم على حافة الإفلاس، مشيرا إلى أن شغيلة الشركة تعيش أوضاعا اجتماعية مقلقة بسبب الكساد الناتج عن الحملة.

من جهة أخرى، انضم الوزير لحسن الداودي قبل المثول أمام اللجنة إلى عمال الشركة المحتجين، رافعا معهم شعارات تطالب بوقف حملة المقاطعة، وهو التواجد الذي وصفه ضابط إبراهيم قيادي المكتب الوطني لعمال ومستخدمي شركة سنطرال دانون الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بغير المرغوب فيه، مؤكدا أن تواجد الوزير يجب أن يكون في المؤسسة البرلمانية بالمقترحات العملية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك