الريسوني: أنا مع المقاطعة ضد الاستبداد الاقتصادي.. والداودي شجاع (فيديو)

قال العالم المقاصدي أحمد الريسوني “أنا مع المقاطعة كحق، فمن حق الناس أن يقاطعوا، بل من واجبهم أن يقاطعوا لأن في ذلك مواجهة للاستبداد الاقتصادي والتجاري وفيه محاربة للاحتكار”.

وأوضح نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في حوار مع جريدة “العمق”، “أن الناس في نظر الاقتصاديين ورجال الأعمال مجرد آلة للاستهلاك، أي لاستهلاك ما يقدم لهم ببهيمية وبقطيعية”.

اقرأ أيضا: الريسوني يكتب.. لحسن الداودي رجل عـز نظيره

وزاد الريسوني “فالمقاطعة تعني أننا قادرون على أن نتحكم، ونستهلك ما نشاء، ونترك ما نشاء، وبالقدر الذي نشاء، فإذن ثقافة المقاطعة في حد ذاتها ثقافة إيجابية ولا غنى عنها للشعب”.

وأشار الريسوني إلى أنه لما اجتمع شر التحالف بين المال والسلطة السياسية فلابد أن نترك هذا المنكر، موضحا أن وجود المقاطعة في الشعب هو شيء إيجابي، قائلا “وأنا مؤيد لها”.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك