الدروس الحسنية تغيب الرميد وأوجار والأعرج عن ندوة الحريات الأساسية بالرباط (فيديو)

أكدت رئيسة جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة جميلة الرويسي، في تصريح لجريدة “العمق”، أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد ووزير العدل محمد أوجار ووزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج و الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني مصطفى الخلفي، اعتذروا عن المشاركة في ندوة وطنية بعنوان “النهوض باليات رصد الحريات الأساسية بالمغرب”، أقيمت اليوم بالرباط، في آخر اللحظات بسبب توصلهم بدعوة لحضور الدروس الحسنية.

وفي سياق اخر، قالت عضو في نقابة المحامين في الرباط جميلة السيوري، إن الوضع الحقوقي بالمغرب في تراجع، و”هناك دلائل كثيرة على ذلك، أبرزها قمع المظاهرات واعتقال الصحفيين وغيرها من الممارسات اليومية التي تؤكد أن المغرب يتقدم دفعة ويتراجع دفعيتن.”

وتهدف الندوة التي نظمتها جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة، بمعية شركائها إلى “عرض ومناقشة التحديات والفرص ذات الصلة بآليات رصد الحريات الأساسية التي سبق أن نفذتها منظمات المجتمع المدني أو وسائل الإعلام، أو تلك الآليات التي يجري إعدادها كمشاريع.

كما تمت مناقشة أوجه التعاون الممكنة بين المشاريع و المنظمات، فضلا عن السبل التي تكفل استدامة هذه الآليات.

وتأتي هذه الندوة في إطار مشروع “تعزيز التنفيذ الفعال لإطار قانوني يضمن حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع في المغرب”،الذي يجمع ” جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة” والمنظمة غير الحكومية إيريكس أوروبا و مكتب اليونسكو بالرباط ومكتب الشرق الأوسط للمنظمات غير الحكومية المادة 19.

ويشارك في أشغال هذه الندوة ممثلون عن المؤسسات الحكومية و الوطنية و منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك