بكاء بوحدوز يثير التعاطف .. ونشطاء: الخطأ ارتكبه كبار اللاعبين

أثارت صورة لمهاجم المنتخب الوطني المغربي عزيز بوحدوز وهو يبكي عقب تسجيله، لهدف قاتل عن طريق الخطأ في مرمى المنتخب خلال المقابلة التي جمعت هذا الأخير أمس الجمعة، بنظيره الإيراني، تعاطفا واسعا من الجماهير المغربية.

وانتشر هاشتاغ “#كلنا_بوحدوز” على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، مرفوقا بصورة مهاجم المنتخب المغربي عزيز بوحدوز، وهو منخرط في موجة بكاء بعد أن سجل عن طريق الخطأ هدفا قاتلا في الدقائق الأخيرة، مكن المنتخب الإيراني من الفوز بالمقابلة.


وقال مغاربة على الموقعين المذكورين، إن الخطأ وارد في مباريات كرة القدم وأشهر اللاعبين وقع لهم ما وقع لبوحدوز أمس أمام المنتخب الإيراني، مؤكدين أن الهزيمة لا تعني نهاية المشوار لأن هناك مقابلتين قادمتين وعلى الأسود أن يركزوا عليها ويعيدوا ترتيب الأوراق وتصحيح الأخطاء بالرغم من قوة إسبانيا والبرتغال.

وأضاف نشطاء أنه لا يجب معاتبة بوحدوز على الخطأ لأنه لم يكن مقصودا فاللاعب أراد إبعاد الكرة عن المرمى، غير أن الكرة استقرت أخيرا في المرمى، والأمر وقع سابقا مع رونالدو وكبار اللاعبين، مشددين على ضرورة دعم مهاجم الأسود الذي يحس بخيبة أمل وإحباط بعد ما وقع.

وانهزم المنتخب الوطني في أولى لقاءاته بالمونديال ضد المنخب الإيراني بهدف قاتل وقعه عن طريق الخطأ مهاجم الأسود عزيز بوحدوز، وذلك في المباراة التي احضتنها أمس الجمعة ملعب كريستوفسكي بمدينة سان بيطرسبورغ.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك