https://al3omk.com/305263.html

الأمم المتحدة: أكثر من ثلثي سكان العالم سيتركزون في المدن

توقعت بيانات للأمم المتحدة أن يتركز أكثر من ثلثي سكان العالم في المناطق الحضرية بحلول عام 2050، موضحة 2.5 مليار شخص سنضافون إلى المدن والبلدات الصغيرة بحلول عام 2050، وهو ما يعادل 68% من إجمالي سكان العالم الذين يعيشون في المناطق الحضرية.

وعزت تلك البيانات التحول إلى التوسع الحضري، متمثلا في الابتعاد عن الحياة الريفية، والنمو السكاني بشكل عام، مضيفا أن الزيادة المتوقعة بنسبة نحو 90% ستتركز في آسيا وأفريقيا، اللتين يعيش فيهما حاليا نحو 90% من إجمالي عدد سكان المناطق الريفية في العالم.

وأوضحت البيانات الصادرة عن إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة أنه من المتوقع أن تمثل ثلاثة بلدان فقط ما نسبته 35% من النمو الحضري، حيث يتوقع إضافة 416 مليوناً من سكان المدن في الهند و255 مليونا في الصين و189 مليونا في نيجيريا.

وقالت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في بيان إن التنمية المستدامة تعتمد أكثر فأكثر على الإدارة الناجحة للنمو الحضري خاصة في البلدان ذات الدخل المنخفض والبلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض حيث يتوقع أن تكون وتيرة التحضر أسرع.

وبينما يعيش شخص من كل ثمانية أشخاص في جميع أنحاء العالم في 33 مدينة ضخمة مثل طوكيو في اليابان، يقيم ما يقرب من نصف سكان الحضر في العالم في تجمعات سكنية أصغر بكثير يقل تعدادها عن 500 ألف نسمة.

ومن عام 1950 إلى عام 2018، ارتفع عدد سكان الحضر في العالم من 751 مليون إلى 4.2 مليار، وفقا للأمم المتحدة.

وأكثر المناطق التي تحولت للحياة الحضرية اليوم هي أمريكا الشمالية (82 %)، وأمريكا اللاتينية والكاريبي (81%) وأوروبا (74%)، في حين بلغت النسبة في آسيا حوالي 50%، ولا تزال أفريقيا في معظمها ريفية، حيث يعيش 43% من سكانها في المناطق الحضرية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك