خاص..”العمق” تكشف حقيقة غضب لقجع من تصريحات بنعطية

أثار التصريح الأخير  لعميد المنتخب الوطني المهدي بنعطية حول وجود تشويش من بعض المقربين من محيط المنتخب الوطني الكثير من الجدل في الأوساط الرياضية.، والذي كان يقصد به مساعد مدرب المنتخب الوطني مصطفى حجي حسب ما علمت جريدة العمق من مصادر مطلعة.

ومباشرة بعد التصريحات التي أدلى بها بنعطية عقب نهاية لقاء البرتغال، أكدت بعض وسائل الإعلام أن رئيس الجامعة الملكية فوزي لقجع تدخل من أجل حث عميد الاسود بنعطية عن التراجع عن ما قاله في تصريحه الأخير.

ونفى مصدر جامعي في تصريح خص به جريدة “العمق”، ماروجته بعض وسائل الإعلام حول تدخل وضغط رئيس الجامعة الملكية المغربية فوزي لقجع من أجل أن يتراجع بنعطية عن تصريحاته الأخيرة، والتي اتهم فيها عميد الأسود مساعد مدرب المنتخب الوطني مصطفى حجي بشكل غير مباشر، بالتشويش على لاعبي المنتخب ووصفهم بالمدللين بعد الهزيمة التي تعرض لها الأسود ضد إيران.

وأكد المصدر الجامعي  لجريدة “العمق”، أن رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، لم يطلب من مهدي بنعطية التراجع ولم يتدخل من أجل أن يتراجع عن تصريحاته الأخيرة التي أدلى بها لقناة “بيين سبورت” مباشرة بعد نهاية لقاء البرتغال، بل ولم يعقد أي جلسة صلح مع الطرفين من أجل التراجع عن التصريحات التي وجهها إلى مصطفى حجي بشكل غير مباشر.

وأكد المصدر ذاته للجريدة أن رئيس الجامعة فوزي لقجع لا يتواجد بمقر إقامة المنتخب بمدينة فورونيج، بل بموسكو حيث التقى برئيس الفيفا جياني انفانتينو ورئيس الإتحاد الافريقي لكرة القدم أحمد أحمد.

وفي حوار تلفزي مباشرة بعد نهاية لقاء البرتغال، أكد بنعطية على أنه فخور جدا بما قدمه كافة لاعبو المنتخب ضد البرتغال، مبرزا إلا أن الكل لعب من أجل شيء واحد وهو إسعاد الجماهير المغربية.

وهاجم بنعطية بعض  المقربين من محيط المنتخب الوطني مباشرة بعد نهاية لقاء البرتغال حيث قال ” بعض الأشخاص من محيط المنتخب هاجمونا كثيرا وانتقدونا كثيرا، واعتبروا أننا مدللون بعد التأهل للمونديال والخسارة من إيران، إلا أننا أتبثنا لهم العكس”.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك