https://al3omk.com/307395.html

“عوالم خفية” .. الإنسانية في رحاب الفن

قبل يومين، اخذت حاسوبي بين يدي لأقتل شيئا من الملل كان قد بدأ يدب إلي، صدفة وجدتني امام مقطع كوميدي للزعيم عادل امام و العظيم سمير غانم، بحث بعد مشاهدتي للمقطع الذي بدا من الواضح أنه مأخوذ من فيلم او مسلسل جديد، -بحث- عن اسم العمل الذي جمع هذين الأسطورتين، فإذا به مسلسل رمضاني تحت اسم “عوالم خفية”، كنت قد قرأت منشورا عنه لأحد الصحفيين في صفحته الخاصة .

أخذني الفضول الى الحلقة الأولى، سيما حين عرفت انه يدور حول موضوع الصحافة، دون ان اعرف طبيعة علاقة الموضوع بمشاهد العمل، منذ اللقطة الاولى، شيء من الغموض و الاثارة يجذبانك لمتابعة الاحداث حتى نهاية الحيز الزمني للحلقة، لا وجود للكوميديا رغم وجود الزعيم عادل إمام، و هذا شيء زاد فضولي للاستمرار متابعة حلقات المسلسل .
غصت في بحر من الابداع بكل الاعجاب الممكن، الكثير من العمق الانساني في صورة مبسطة تجعل المتتبع يخرج بصورة واضحة عن كل ما يدور حوله لكن الاثارة لا تنقضي، و هو شيء غريب، لن تجده في كل الاعمال الدرامية لا الرمضانية ولا المطولة .

تدور قصة هذا العمل، حول كاتب صحفي نزيه، يشتغل في جريدة تسمى “نبض الشعب”، قلمه لاذع، لا يتوقف عن نقد ما يجب انتقاده، علاقته مع المسؤولين متوترة كما هو الحال مع كل صحفي جريئ في اي بقعة من بقاع العالم، يحصل على كتاب مهمش من بائع على الرصيف، هذا الكتاب هو مذكرات لممثلة يشاع انها انتحرت، لكن الموجود في صدر غلاف الكتاب المكتوب بخط يدها، يزيح اللثام عن عدد من عمليات الفساد التي تورط فيها مسؤولون كبار في سلسلة متواترة توصل في الاخير الى ان تلك الممثلة لم تنتحر و انما قتلت، و طبعا بفضول الصحفي، و الحس الانساني للكاتب، سيقوم “هلال كامل” الذي هو الزعيم “عادل امام” بتتبع خيط هذه القضايا الكبرى للوصول الى الحقيقية التي قامت السلطة في تواطئها مع المال بطمسها .

الاكبر من المسلسل بأحداثه و وقائعه و مشاهده، و حتى شخصياته، هو كمية الرسائل الأخلاقية، و الحس الانساني الرفيع و القيم التي ستشاهدها بقلبك و ضميرك قبل عينيك، ففي ثنايا كل واقعة فساد يحلها الصحفي، ستجد مجموعة من القيم الانسانية السامية التي تأخذك الى عالم من الابداع الخلاق و الفكر المتحرر الحقيقي .

شاهد الحلقة الأولى و ستجد نفسك مباشرة في الحلقة الأخيرة، محملا بالكثير من الطاقة الايجابية و الاخلاقيات الانسانية قبل المهنية، فهذا العمل ميثاق أخلاقي انساني يجب على كل راغب في وضع قلمه فوق الورقة ان يشاهده قبل القيام بذلك، فمثل هذا العمل الفني قد لن تجد مثله مرتان .

تعليقات الزوّار (0)