https://al3omk.com/309614.html

“الميكا” تقاوم .. وبنار: القطاع غير المهيكل بؤرة انتشارها

أظهرت المعطيات الإحصائية سواء تلك التي كشفت عنها الحكومة أو تلك التي نشرتها جمعيات المجتمع المدني عن مقاومة الأكياس البلاستيكية “الميكا” لكل محاولات إعدامها.

فرغم بلوغ الأحكام القضائية الصادرة في حق مرويجيها 757 حكما قضائيا، وتجاوز الغرامات المالية 5 ملايين درهم، إلا أن ذلك كله لم يؤدي إلى الوصول إلى “زيرو ميكا”.

وتشهد معطيات مسح قامت به جمعية “زيرو ميكا” على تمسك المغاربة بها، إذ صرح 65 في المائة من المواطنين عن استخدامهم للأكياس البلاستيكية، فيما طلب 80 بالمائة من المواطنين “الميكا” من الباعة.

في هذا السياق، أكد عبد المالك بنار رئيس فيدرالية الجنوب لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب أن القطاع غير المهيكل هو البؤرة السوداء التي تتعشش فيها “الميكا”.

وأضاف بنار في تصريح لجريدة “العمق” أنه رغم المجهودات الجبارة التي بُذلت لمحاربة “الميكا” إلا أن المغرب يحتاج إلى مجهود كبير.

وأوضح الناشط المدني أن هناك أسبابا لاستمرار الأكياس البلاستيكية وعلى رأسها وجود مناطق الظل في التشريع الخاص بمجال جماية المستهلك، مطالبا بضرورة تعزيز الجانب التشريعي.

ودعا بنار إلى توسيع دائرة مراقبين لتشمل قوات الدرك والأمن وغيرهما، وإلى إشراك جمعيات حماية المستهلك مع توفير الدعم المادي والحماية الأمنية لها.

وأوصى بضرورة مواجهة الظاهرة بالحزم وصرامة، وتحسين معارف المراقبين خصوصا مع تطور الوسائل التدليسية للمتاجرين في الأكياس البلاستيكية.

وخلص بنار إلى ضرورة مراقبة التجارة بالتقسيط باعتبارها مرتعا لتفشي الظاهرة، مع تشخيص أسبابها من أجل إيجاد حل شامل لها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك