مصدر: “فرنسة” مؤسسات التعليم بسلا دون علم المدرسين والآباء

علمت جريدة “العمق” من مصدر مطلع أن هناك تحضيرات جارية لـ”فرنسة” مؤسسات التعليم بسلا وحذف نظام الاختيار الذي كان معمولا به سابقا دون علم المدرسين ولا الآباء.

وأوضح المصدر ذاته أنه على سبيل المثال؛ الثانوية الإعدادية أحمد الناصري بسلا التي كانت قد استقبلت التلاميذ المغادرون للثانوية الإعدادية معاذ بن جبل سيتم اعتماد نظام التدريس بالفرنسية بها ابتداء من الموسم المقبل.

وأضاف المصدر ذاته أن الخيار المتاح في الماضي بالاختيار بين العربية أو الفرنسية في دراسة العلوم سيتم الإجهاز عليه، موضحا أن الممارسة العملية أثبتت ضعف استيعاب التلاميذ للدروس.

وأفاد المصدر ذاته أن المشكلة الكبرى تتجلى في عدم إشراك الآباء والمدرسين في اتخاذ القرار، مضيفا أن هذا التحول سيكون مفاجأة للعديد من التلاميذ وأسرهم في الموسم المقبل.

وكان حماة للغتين العربية والأمازيغية قد هاجموا الوزيرين محمد حصاد وقبله رشيد بلمختار بسبب التراجع عن سياسية التعريب، السعي لفرض اللغة الفرنسية على المدارس بذريعة الانفتاح.

وهي الذريعة التي دفعت مجموعة من النشطاء إلى المطالبة بجعل الإنجليزية اللغة الأجنبية في النظام التعليمي بدل الفرنسية، بدعوى أن الانجليزية هي لغة العلم والمعرفة.

يذكر أن المغرب اعتمد سياسة تعريب التعليم منذ عام 1977، وقام بتعريب جميع المواد حتى نهاية المرحلة الثانوية، فيما استمرت عملية تدريس العلوم الرياضية والطبيعية والاقتصادية والطب والهندسة باللغة الفرنسية في جميع جامعات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك