https://al3omk.com/310363.html

شوباني: صورة المعارضة بدرعة تافيلالت هشة وشاحبة وتثير الشفقة

قال الحبيب شوباني رئيس المجلس الجهوي لدرعة تافيلالت، إن انسحاب المعارضة من أشغال الدورة العادية المنعقدة يومي 2 و3 يوليوز، “دليل كافي على أنهم خافوا من المواجهة التي تتم بالبث المباشر بلا مقص رقابة”.

وأوضح شوباني في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن “دورة تودغى السفلى بإقليم تنغير كانت دورة تاريخية بجميع المقاييس، دورة بدت فيها المعارضة في صورة هشة وشاحبة تثير الشفقة، وهو ما لم نكن نتمناه لها بكل صدق”.

وأشار أنه قرر أن لا يرد على الذين “لم يملكوا شجاعة الحضور في الدورة والمشاركة في أشغالها ..وهرَّبوا الحديث عن تقرير التدقيق المالي والمحاسباتي المبرمج في جدول الأعمال خارج مؤسسة الجهة”.

واعتبر أن “هذا السلوك الصغير دليل كافي على أنهم خافوا من المواجهة التي تتم بالبث المباشر بلا مقص رقابة..خافوا من كشف تهافت ادعاءات زائفة يحاولون تسويقها وكأنهم زعماء صالحين مصلحين يحاربون الفساد والمفسدين..!! على من ستنطلي هذه المسرحيات الهزلية ؟!”.

وشدد على أن المجلس يرحب بالدور المسؤول لمعارضة مسؤولية، قبل يؤكد في البلاغ ذاته، “لكنها للأسف غير موجودة.. ولن توجد أبدا كنتيجة طبيعية للاختيارات الخاطئة في التعامل من المصير التنموي للجهة، والعجز الكبير في القدرة على الاقتراح والإبداع والحوار وتحمل المسؤولية داخل مؤسسة الجهة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك