مغنيون وممثلون مغاربة تخلوا عن الهندسة من أجل الفن

يختار عدد من الممثلين والمغنيين المجال الفني في السنوات الأولى من طفولتهم، في حين يؤجل البعض ذلك إلى ما بعد إتمام دراستهم، والحصول على دبلوم أو شهادة جامعية، خاصة أن المجال الفني “دوار”، يوم لك ويوم عليك والمحظوظ هو من يستطيع أن يستمر.

أمين تمري، الشهير بأمينوكس والراحلة وئام الدحماني والمغني المقيم في مصر عبد الفتاح جريني ..أسماء فنية لمع كل في مجاله، يجمعهم الفن والهندسة.

عبد الفتاح جريني .. هندسة النسيج

ما لا يعرفه الكثيرون عن المغني المغربي أنه من خريجي المعهد العالي لصناعة النسيج والألبسة، وبعد حصوله مباشرة على شهادة الهندسة فضل الاتجاه إلى الغناء الذي يعتبره وسيلة للتعبير عن نفسه، وشارك في برنامج “ألبوم” الذي عرضته قناة mbc منذ سنوات ليشق طريقه في مجال الغناء.

وئام الدحماني.. هندسة البترول

الممثلة ومقدمة البرامج المغربية وئام الدحماني، بدأت تقديم البرامج بعد حصولها على دبلوم هندسة البترول في الإمارات واشتغالها في شركة خاصة لمدة قصيرة، إلا أن العرض الذي تلقته لتقيدم برنامج تلفزيوني جعلها تتخلى عن ذلك وتدخل عالم الشهرة وتتحول بعدها إلى ممثلة ومغنية.

أمينوكس: سأعود للهندسة بعد اعتزال الفن

قال المغني المغربي أمين تمري الشهير بأمينوكس أن عودته للمجال الذي درسه “الهندسة” رهين باعتزاله الفن، مشيرا أن هذا الأخير لا يتعارض مع فكرة الحصول على شهادة جامعية في أي مجال، وذلك في ندوة صحفية قبل إحيائه حفلة ضمن فعاليات مهرجان موازين 2018.

ناقد: تحصيل الشهادة الجامعية أمر ضروري

اعتبر الناقد الفني حكيم الرويسي أن “التخلي” هؤلاء المغنيين والممثلين عن مجال الهندسة والاتجاه إلى الفن، دليل على إيمائنهم بموهبتهم ووجوب إظهارها، مشيرا في الوقت نفسه أن حصول “الفنان” على شهادة جامعية أو إتمام دراسته الجامعية أمر مفروض، نظرا لأنه يمثل بلده في تظاهرات عالمية.

واستشهد الرويسي في تصريح لجريدة “العمق”، بالممثلة الشهيرة “ايما واتسون” التي شاركت في بطولة سلسلة أفلام “هاري بوتر” البريطانية في طفولتها، ومع ذلك لم تجعل الشهرة أو الأضواء تنسيها دراستها، وقررت اعتزال التمثيل لسنتين، لتحقق حلمها وتدخل أشهر جامعة في العالم “هارفرد” وهو الأمر الذي تم بالفعل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك