المؤرخ الدرعي …. أحمد البوزيدي

المؤرخ الدرعي .. أحمد البوزيدي أيقونة درعة التاريخية
يزخر جنوب المغرب الشرقي بعلماء وباحثين وأساتذة ومؤرخين وطلبة . من أبناء إقليم زاكورة الذين لهم دراية وخبرة بمجلات متنوعة ومختلفة :أدبية وعلمية ،دينية وتاريخية وحضارية واجتماعية .
في هذه السلسلة ” 3″ من رجال العلم والمعرفة “إقليم زاكورة”
مع المؤرخ الدرعي الكبير : أحمد بن علي البوزيدي من أبناء القرن 19م/14هـ
الولادة
هو أحمد بن على الروحي ولد سنة 1369هـ الموافق *01*01* 1951م بقرية بوخلال جماعة الروحا إقليم زاكورة، من أقاليم الجنوب بجهة درعة تافيلالت جنوب المغرب الأقصى شرقا .
النسب الأسري
هو المؤرخ والمدرس أحمد البوزيدي بن على بن الطيب ينتسب إلى أسرة تتكون من ثلاث أبناء أكبرهم محماد وأصغرهم عبد الرحيم وثلاث بنات .كانت أسرة معروفة بالعلم والصلاح عند ساكنة الروحا وكان أبوه على بن الطيب شيخا وإماما وخطيبا في قرية بوخلال جماعة الروحا وقد عرف الأب بالصلاح والزهد والعلم والورع فربى أبناؤه على ذلك .
العلم والتعلم
بدأ دروسه بحفظ القرآن الكريم على يد الشيخ محمد بن الحاج حتى أتمه على يد أبيه الحاج علي رحمه الله ،والتحق بالمدرسة المركزية بزاكورة في المراحل الابتدائية وكان ممن درسه في هذه المرحلة حسن البوزيدي وعمه البصري فتخرج من سلك الابتدائي سنة 1963 م.

التحق بمدينة مراكش الإتمام دراسته في السلكيين الإعدادي والثانوي التأهيلي وحصل على شهادة البكالوريا 1970/1971 عاد إلى مدينة زاكورة للتدريس بثانوية زاكورة تخصص الاجتماعيات سنة 1971/1972 انتقل بعدا الى مدينة صفرو للتدريس بإعدادية سيدي بومدين حيث استقر في هذه المدينة الصغيرة .

وموازاة مع تدريسه في سلك الإعدادي التحق بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس قبل أن يلتحق بجامعة محمد الخامس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية الرباط برقم تسجيل 5825 قسم التاريخ والجغرافيا.

اجتاز السنة الأولى من السلك الثالث سنة 1977/1978 فحصل على شهادة التخرج من . قسم التاريخ مادة التاريخ الحديث حيث التحق بمدرسة تكوين المكونين وكان ممن درسه من أساتذته أحمد العماري / حسن حنفي وتخرج منها والتحق أستاذا للتاريخ والحضارة كلية الآداب ظهر المهراز. بجامعة محمد بن عبد الله مدينة فاس وبعدها تابع دراسته العليا بجامعة محمد الخامس بمدينة الرباط حيث حصل على دبلوم الدراسات العليا في الآداب شعبة التاريخ بميزة حسن جدا وقدم رسالة لنيل دبلوم الدراسات العليا باشراف من وزير الاوقاف والشؤون الإسلاميه الحالي أحمد التوفيق تحت عنوان التاريخ الاجتماعي والسياسي لدرعة سنة 1988م

وهب حياته للبحث والتنقيب في تاريخ درعة حيث سجل رسالته في سلك الدكتوراة تخصص التاريخ الحديث والمعاصر في الجامعة التي يدرس فيها بكلية الآداب ظهر المهراز في موضوع درعة بين التنظيمات القبلية والحضور المخزني دراسة في الحياة السياسية الاجتماعية 1894-1935وقد نوقشت هذه الأطروحة في 23ماي 2004 .
كما درس العديد من المواد التي تتعلق بهذا التخصص بنفس الكلية.

الرحلة في التاليف والمقالات والندوات :
اهتم المرحوم والمؤرخ الدرعي احمد البوزيدي بتاريخ منطقة إقليم زاكورة برؤية حديثة ومعاصرة تحت غطاء البحث الجامعي بمنهج دقيق يخضع لميزان البحث التاريخي، وكانت الحصيلة العشرات من المقالات العلمية المحكمة والمشاركات في الندوات المختلفة بمختلف مدن المملكة. والاشراف على المئات من البحوث الجامعية في الإجازة والماستر كما اشرف على العشرات من الأطروحات آخرها حول ميناء القنيطرة قبل سنتين من وفاته .

مؤلفاته
الكتاب الأول: التاريخ الاجتماعي لدرعة (مطلع القرن 17- مطلع القرن 20) دراسة في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية من خلال الوثائق المحلية مطبعة آفاق 1994
الكتاب الثاني الرحلة الزاهرة في أخبار درعة العامرة للفقيه المهدي الناصري دراسة وتحقيق احمد البوزيدي منشورات أمل مطبعة النجاح الدار البيضاء الطبعة الأولى 1999
هذا الكتاب يؤرخ للحركة التي نظمها وقادها حمو لكلاوي لتمهيد نواحي درعة وأمغران ومكونة لإخضاع القبائل المشاغبة في هذه الجهات من 1342 إلى م 1343 1
الكتاب الثالث: درعة بين التنظيمات القبلية والحضور المخزني دراسة في الحياة السياسية الاجتماعية 1894-1935 مطبعة انفو – برانت فاس الطبعة 1 سنة 2009
الكتاب الرابع : رحلة الفقيه سيدي محمد بن الحنفي بن أبي بكر لحيوني تقديم وإخراج أحمد البوزيدي مطبعة انفو برانت ط1 فاس سنة 2010
شارك المؤرخ في العديد من الكتابات المقالية والتاريخية في مختلف الجرائد والمجلات الوطنية المهتمة بالتاريخ من منها معلمة المغرب :كتاب يحتوي – كسائر الموسوعات – على مادة علمية بأقلام مجموعة من الكتاب تتمحور حول موضوع رئيسي ،هو هنا المغرب الأقصى 2
شارك في الجزء 01 سنة 1989/1410 تحت عنوان على بن عبد الرحمان ( الأمير ) ص6172
شارك في الجزء 01 سنة 1989/1410 تحت عنوان لارجام ( مقابر بواد درعة ) ص306
شارك في الجزء 02 سنة 1989/1410 تحت عنوان ايت سفول —————- ص422
شارك في الجزء 03 سنة 1989/1410 تحت عنوان ايت أيتأنير——————ص422
شارك في الجزء 05 سنة 1989/1410 تحت عنوان بني سمكين ( قصـــــــــــر ) ص1538
شارك في الجزء 05 سنة 1989/1410 تحت عنوانبني صبيح ( قصـــــــــــر ) ص1540
شارك في الجزء 05 سنة 1989/1410 تحت عنوان بودهير ( تل كبيـــــــــر) ص1540
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان تافكروت ( ربــــــــاط) ص2080
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان تاكمادارت ( واحـــــــــــــــــة ) ص2151
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان التاكمادارتي (عبد اللـــــه ) ص2152
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان التاكمادارتي ( م.ب.ا.ب.ع ) ص2153
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان التاكمادارتي ( م.ب.ا.ب.ع ) ص2153
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان التاكمادارتي ( م.ب.ح.)ص2153
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان التاكمادارتي (م.ب.ع.ر.) ص2154
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان تامكروت (تــــــــاريخ ) ص2189
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان تامكروت (اســـــــــرة ) ص2191
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان التامنوكالي (اســـــــــرة ) ص2201
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان تنسيطة (امــــــــــــــــارة) ص2214
شارك في الجزء 07 سنة 1989/1410 تحت عنوان ترغليل (قــــــــــــــــصر ) ص2328
شارك في الجزء 08 سنة 1989/1410 تحت عنوان تمنوكالت (قــــــــــــــــصبة ) ص2561
شارك في الجزء 08 سنة 1989/1410 تحت عنوان تيدسي (قصر بدرعــــــــــــة) ص2661
شارك في الجزء 09 سنة 1989/1410 تحت عنوان الجراري (محمد بن مهدي) ص2958
شارك في الجزء 10 سنة 1989/1410 تحت عنوان الحاجي (محمدالعربي) ص3263
شارك في الجزء 11 سنة 1989/1410 تحت عنوان الحيوني (محمد الحنفي) ص3263
شارك في الجزء 25 (ملحق 2) سنة 2010/1431 تحت عنوان الروحا ( قبائل ) * ص132-133*

هذا ماتيسر لنا جمعه من هذه الأعداد الخاصة بمعلمة المغرب التي تخص المؤرخ أغلبها عن منطقة درعة قبائل وقصور وقصبات وشيوخ .
لم يكتفي المؤرخ للتعريف بتراث إقليم زاكورة عبر المجلات التاريخية بل شارك في ندوات عبر التراب الوطني التي تنظمها جمعيات وجامعات ومعاهد ،هذا ما تيسر للمؤلف الكبير إخراجه من جعبته للمهتمين والطبلة والباحثين أما ما بقي فهو الكثير .إن البحث في تاريخ درعة يحتاج لجهود كبيرة وكبيرة جدا داخل إطار العمل الجماعي أما العمل الفردي يبقى مجهود شخصي لكنه مقبول ولله الحمد .

اقوال في حق المؤرخ
وصل خبر وفاة الأستاذ أحمد البوزيدي إلى إقليم زاكورة كالصاعقة على الرؤوس وكان ذلك يومه الجمعة الثاني من شهر رمضان الأبرك لعام 2018/1439 على الساعة 16:30انتشر الخبر على صفحات الفيسبوك والجرائد لإلكترونية بعد آذان المغرب تنعي الفقيد وتذكر فضائله وخصاله الحميدة من زملاء الدراسة وأساتذة درسوه وطلبة تعلم على يديه في الجامعة ومهتمين بتراثه الفكري والدرعي والتاريخ لمنطقة درعة.

كتب الدكتور على المتقي : .. أرخ المؤرخ لتاريخ العلم و العلماء، والرجال العظماء، فمن يؤرخ لآثاره على الأرض اليوم؟ من يؤرخ لرحلاته المكوكية بين الرباط وفاس ودرعة منقبا عن بنات الحقائق، ومخبآت الصناديق من الوثائق؟ فجمع ورتب، ودون ووثق، واستنبط واستنتج. وقيد تاريخا اجتماعيا لدرعة لولاه لصار نسيا منسيا.
كتب أحدهم مات المؤرخ فمن يؤرخ لوفاته؟
وكتب آخر رسالة إلى أحمد البوزيدي في يوم رحيله
وذكر آخر أستاذي في بداية السبعينات معروف بذاكرته القوية ،
وتحدث آخر قال هرم علمي كبير ومربي عال شهدت بحسناته جحافل الباحثين شمالا وجنوبا وذكر آخر في تدوينته لقد كان المرحوم قطبا ربانيا غزير العلم متواضعا نصوحا خفيف الظل يبتسم في وجه الجميع
قال السيد رئس المجلس العلمي لمدينة زاكورة عبد الرحمان المتقي في تدوينة له “اعرف أن المصدومين من رحيلك فوق العد . فلقد علمت وجاهدت وحاضرت ووجهت”.

الإنتهاء والوفاة
ماذا عساي أن أقول وأنا أغلق صفحة حياة هذا الرجل عبر هذا المقال من رجال التاريخ المعاصرين انه عملاق من عمالقة المؤرخين في التاريخ المعاصر بدرعة ( إقليم زاكورة ) زرته مرتين الأولى أثناء مرضه والثانية قبل وفاته كانت بتاريخ7و8 من شهر ماي2018 في مدينة صفرو بمنزله كانت لي هذه الزيارة له زيارة مودع بعد خروجه من المستشفى بيوم واحد مرة 10 أيام على زيارة وفيها عاد مرة أخرى للمستشفى الخاص بفاس وعاد لمنزله يوم الجمعة على الساعة 12 عجز الأطباء عن علاجه انه القدر ينتظره في حدود 16:30 لترحل الروح فاضة روحه الطاهره في نفس اليوم يوم الجمعة 2 من رمضان 1439الموافق 18 ماي 2018 ودفن بمقبرة صفرو مدينة صفرو انه المؤرخ الكبير احمد البوزيدي رحمه الله تعالى 3.

واختم الكلام الدكتور علي المتقي نائب عميد كلية اللغة العربية مراكش بقوله فسلاما عليك أحمد يوم كنت، ويوم غبت، ويوم تبعث حيا، سلاما عليك باحثا منقبا، وأستاذا مدرسا، وناسكا متعبدا. سلاما عليك مطمئنا إلى صدق القول وجرأته، واختمار الرأي وجدته، و إتقان الفعل ودقته سلاما سلاما.4

*أحمد أمغار مدينة زاكورة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 – تقديم ص4 بتصريف من كتاب الرحلة الزاهرة في اخبار درعة العامرة للفقيه المهدي الناصري دراسة وتحقيق احمد البوزيدي منشورات امل مطبعة النجاح الدار البيضاء الطبعة الأولى
2- معلمة المغرب الجزءالأول –مقدمة – ص10
3 – الى حدود كتابة هذه السطور مر على وفاته شهر كامل نلتقي مع شخصية أخرى في العدد 4 علم من أعلام مدينة زاكورة
4- كتب الدكتور على المتقي مقال في حق المرحوم نشر بجريدة الأحدات المغربية يوم 21ماي 2018 تحت عنوان مات المؤرخ …. فمن يؤرخ لوفاته؟

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي هيئة تحرير جريدة العمق المغربي وإنما تعبّر عن رأي صاحبها.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك