https://al3omk.com/311238.html

خبيرة تونسية: الأمن تجاهل تحذير مسبق بشأن هجوم جندوبة الإرهابي

قالت مديرة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والأمنية بتونس، بدرة قعلول، إن المركز كانت لديه معلومات عن العملية الإرهابية التي وقعت اليوم في ولاية “جندوبة” التونسية – وأودت بحياة 6 من عناصر الحرس الوطني- وتم إرسالها للجهات الأمنية، مشيرة إلى أن الجهات الأمنية طمأنتهم بأنهم سيتخذون كافة الاجراءات والتدابير اللازمة.

وأضافت قعلول خلال لقاء لها ببرنامج “وراء الحدث” على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أن الوضع الرهيب الذي أُقحمت فيه المؤسسة الأمنية والعسكرية التونسية في حسابات سياسية ضيقة هي التي أتاحت الفرصة لتلك العناصر الإرهابية لتنفيذ تلك الاجراءات، مشيرة إلى أن وزير الداخلية بالإنابة وآمر الحرس ذهبوا إلى المستشفى لزيارة المصابين إلا أنه تم طردهم لأن وزير الداخلية بالإنابة هو من قام بإقصاء كل الكفاءات التي نجحت خلال العام الماضي في مكافحة الإرهاب، مؤكدة أنه اتخذ تلك الخطوات لإفساح المجال لأبناء زعيم حزب “النهضة”، راشد الغنوشي، وعناصر حزب للقيام بتلك العملية.

وأوضحت قعلول أنه تم اختراق كتيبة “عقبة بن نافع” التابعة بـ”القاعدة”، التي قامت بتنفيذ الهجوم الإرهابي، وأنها حصلت على معلومة بناء على تسجيل صوتي يؤكد تحضيرهم لعملية إرهابية على إثر إقصاء القيادات الأمنية، خاصة المدير العام لمكافحة الإرهاب بالحرس الوطني، متابعة أنه تم إرسال ذلك التسجيل بشكل سريع إلى المسئولين إلا أنه لم يتم اتخاذ اجراءات مناسبة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك